"العنكبوت" يعيد الدراما المصرية لملفات الجاسوسية   
الثلاثاء 1428/4/21 هـ - الموافق 8/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:21 (مكة المكرمة)، 8:21 (غرينتش)
أحمد عبد العزيز بطل المسلسل الجديد (الجزيرة نت)
تعود الدراما التليفزيونية المصرية مجددا لمناقشة موضوعات متعلقة بأعمال المخابرات وشبكات الجاسوسية، من خلال مسلسل بعنوان "العنكبوت" تنتجه مدينة الإنتاج الإعلامي وبدأ تصويره بإستوديوهاتها أمس الاثنين.
 
وقال كاتب السيناريو محمد الباسوسي إن الأحداث تدور خلال ثلاثة عقود تبدأ من السبعينيات من القرن العشرين وتمتد حتى الوقت الحاضر، وتناقش العديد من التغيرات المجتمعية التي شهدتها مصر على مدار تلك السنوات التي شهدت أيضا الكثير من التغيرات الإقليمية والدولية.
 
من جانبه قال الفنان أحمد عبد العزيز بطل المسلسل إنه يقدم دور سيد شندي الذي نشأ في بيئة فقيرة لكنه نبغ في دراسته حتى عين بالجامعة قبل أن يسافر للحصول على درجة الدكتوراه من أميركا التي يستقر بها ويتزوج إحدى خبيرات الاقتصاد التي تتيح له فرصة دخول مجال المال والأعمال، لكنه في الوقت نفسه يتعلق بفتاة مصرية تعمل هناك كراقصة.
 
ويشارك في بطولة المسلسل محمد رياض ونيرمين الفقي وسلوى خطاب وجيهان فاضل وجيهان راتب وأحمد وفيق وأحمد خليل ووفاء مكي وطارق عبد العزيز وبسام رجب، ويتم تصويره ما بين القاهرة وعدد من المدن المصرية بينها شرم الشيخ التي يتم تصوير مشاهد الولايات المتحدة الأميركية فيها.
 
ويذكر أن الدراما التليفزيونية المصرية قدمت عددا من أعمال الجاسوسية أشهرها "رأفت الهجان" لمحمود عبد العزيز و"دموع في عيون وقحة" لعادل إمام و"الثعلب" لنور الشريف، وأخيرا "العميل 1001" لمصطفى شعبان الذي لم يحقق نجاحا يقارن بسابقيه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة