مقتل خمسين طالبا وإصابة العشرات بانهيار مدرسة بهاييتي   
السبت 1429/11/10 هـ - الموافق 8/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:21 (مكة المكرمة)، 7:21 (غرينتش)
القوات الدولية لحفظ السلام شاركت في عمليات الإنقاذ (الفرنسية)

قتل خمسون تلميذا وأصيب 124 آخرون بينهم عشرون في حالة حرجة في انهيار مدرسة كنسية في منطقة عشوائية على أطراف مدينة بورت أوبرنس عاصمة هاييتي.
 
وذكر مسؤولون أن المدرسة المكونة من ثلاثة طوابق انهارت أثناء الدراسة صباح الجمعة وأن بعض الجدران والأنقاض دمرت مساكن مجاورة في المنطقة كما احتجز عشرات الأطفال الآخرين تحت الأنقاض.
 
وقالت المسؤولة في جهاز الحماية المدنية نادية لوتشارد إن لديهم إشارات على وجود أحياء بين الأنقاض حيث يجري العمل بمساعدة قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام والأقارب وأجهزة الإنقاذ لإخراجهم.
 
كما شاركت فرق مهندسين عسكريين من البرازيل وتشيلي وإيكوادور في عمليات الإنقاذ، وأرسلت جمهورية الدومينيكان المجاورة طائرتين مروحيتن، في حين يتوقع أن ترتفع حصيلة القتلى مع عدم وضوح العدد الإجمالي للطلبة المحتجزين تحت الأنقاض.
 
من جهتها أشارت عمدة منطقة بيتيونفيل -التي تقع فيها المدرسة- إلى أنها تشتبه في أن خللاً هيكلياً في البناء أدى لانهيار المدرسة، التي كان طابقها الرابع لا يزال تحت الإنشاء، وليس الأمطار الأخيرة.
 
في حين قال مفوض الشرطة فرانسين موريو إن الكاهن الذي يدير المدرسة الكنسية -التي تضم نحو خمسمائة طالب يتدرجون من المستوى الابتدائي إلى الثانوي- قد يواجه تهماً جنائية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة