غوارديولا وبايرن.. ثورة أم إعادة اكتشاف؟   
الخميس 3/9/1434 هـ - الموافق 11/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 2:49 (مكة المكرمة)، 23:49 (غرينتش)
غوارديولا طالب بعدم استخلاص نتائج متعجلة حول طريقة لعب البايرن (الفرنسية)
أسئلة عديدة حاصرت الإسباني جوسيب غوارديولا المدرب الجديد لبايرن ميونيخ الألماني بعد فوز الفريق البافاري بثلاثية نظيفة على بريشيا الإيطالي. استفسارات الصحفيين الذين أحاطوا به بعد مباراة يوم الأربعاء صبت كلها في خانة: هل يعد الرجل لثورة شاملة في الفريق أم لمجرد إعادة اكتشاف؟
 
وتركت ردود غوارديولا باللغة الألمانية عددا من القضايا دون توضيح، لكنها انطوت أيضا على حقيقة مؤكدة وهي أنه لا يرضى بالتعديلات الشكلية، فالبايرن في عهده فريق يعاد اكتشافه ويبحث عن أسلوب لعب خاص مختلف عن ذلك الذي مكنه من تحقيق ثلاثية تاريخية الموسم الماضي.

وبدت طريقة اللعب 4/1/4/1 بلاعب ارتكاز وحيد وظهيرين يتميزان بنزعة هجومية "غريبة بعض الشيء" على الفرنسي فرانك ريبيري -أبرز نجوم بايرن- الذي اعتبر "زملاءه منفتحين على التغيير.. علينا أن نتحدث وأن نتعلم وأن نجرب".

وبدا أيضا أن القطيعة مع طريقة لعب المدرب السابق يوب هاينكس -الذي توج بألقاب الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا الموسم الماضي- جلية لتوماس مولر لاعب الوسط الهجومي، إذ اعتبر عقب اللقاء الودي أن الفريق بحاجة "لمتطلبات وآفاق مختلفة".

يذكر أن بايرن يهاجم حتى بسبعة لاعبين، لأن الظهيرين فيليب لام وديفد ألابا ينضمان إلى الهجوم. في المقابل، يترك الفريق مساحات  كبيرة عندما يقوم المنافس بهجمات مرتدة، لكن المعروف أن أسلوب غوارديولا يعتمد على امتلاك الكرة أغلب الوقت.

وقال مولر صاحب الهدف الأول من الثلاثية في مرمى بريتشيا التي أكملها كروس ويان كيرشوف "طبقنا بعض ما كنا تدربنا عليه"، ليتعزز الشك بشأن طريقة اللعب الجديدة التي قد تحل محل طريقة 4/2/3/1 التقليدية.

يتجنب غوارديولا بعد رابع مباراة ودية للفريق الرد على هذه التساؤلات، لكنه يعتبر أن "طريقة اللعب ليست هي الأمر الأهم"، مشيرا إلى أنه كان يعرف أن البداية لن تكون سهلة للاعبين.

غوارديولا (يمين) مع روبن خلال حصة تدريبية في معسكر إيطاليا (الفرنسية)

استيعاب العملية
المدير الرياضي للنادي ماتياس زامر بذل جهدا من أجل استيعاب عملية "إعادة الاكتشاف" التي ينشدها غوارديولا، قائلا إن "تقاليد الفريق وبايرن تتفق مع أفكار بيب، سيكون من السلبي عدم القبول بها". وفضل الدولي السابق الحديث عن "تغيير في التفاصيل" وليس عن ثورة.

كما طلب غوارديولا "عدم استخلاص نتائج متعجلة، لأن لاعبين مهمين لم ينضموا بعد للفريق، لأنهم إما مصابون أو في إجازة". ومن بين هؤلاء باستيان شفاينشتايغر وخافي مارتينيز، وأحدهما سيكون لاعب الارتكاز الأساسي إضافة لماريو غوتزه ودانتي.

أضاف غوارديولا "نحن بحاجة إلى وقت أكثر، نعمل بشكل جيد جدا في هذه المرحلة الأولى، شيئا فشيئا سيكون المنافسون أكثر قوة في قادم الأيام".

من جهته طلب نائب رئيس النادي كارل هاينز رومينيغه عدم التعجل في استخلاص النتائج قائلا إن "المباريات الإعدادية مهمة لكسب إيقاع اللعب، ولا سيما عندما يكون هناك مدرب جديد يرغب في تجربة هذا اللعب أو ذلك، وإدخال بعض التعديلات".

وأبدى رومينيغه -الذي سافر خصيصا إلى إيطاليا من أجل متابعة مباراة بريشيا- ثقته في أن بايرن مع غوارديولا سيكون في مستوى جيد عندما يحين الوقت، قائلا إن "الأمر المهم هو أن يكونوا في مستواهم يوم التاسع من أغسطس/آب، عندما ينطلق دوري البوندسليغا. أنا مقتنع بأن الوضع سيكون كذلك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة