كلينتون تطالب القذافي بالرحيل فورا   
الاثنين 26/3/1432 هـ - الموافق 28/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:28 (مكة المكرمة)، 18:28 (غرينتش)
كلينتون قالت إن القذافي يستعين ببلطجية ومرتزقة وطالبته بالتنحي فورا (الأوروبية)

قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن جميع الخيارات مطروحة للتعامل مع الوضع في ليبيا، ودعت العقيد معمر القذافي للرحيل فورا، في حين أكد البيت الأبيض أن المنفى هو ضمن الخيارات المطروحة أمام القذافي.
 
وأوضحت كلينتون في خطاب أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف أن "القذافي لم تعد له شرعية وأن رسالة الشعب الليبي كانت واضحة بأن على القذافي أن يرحل الآن وبدون تأخير". 
وذكرت أن العقيد الليبي يستعين بمرتزقة وبلطجية لقمع شعبه، ودعت إلى محاسبته هو والمحيطون به على الأعمال التي تنتهك الالتزامات القانونية الدولية والسلوك الحميد.
 
وأكدت أن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة طالما أن النظام الليبي مستمر في تهديد الشعب، ودعت المجتمع الدولي للعمل معا من أجل اتخاذ الخطوات الضرورية لإنهاء الأزمة في ليبيا.
 
كما تحدثت كلينتون عن مراحل متقدمة في العملية السياسية في ليبيا بمشاركة كافة المجتمع المدني بما في ذلك القوى السياسية المختلفة والمرأة، وقالت إن الأيام الأخيرة أظهرت ضرورة حرية التعبير، مشيرة إلى أن الشباب الليبي قام بدور كبير في إيصال ما يجري عبر الإنترنت إلى الخارج، مما أظهر ضرورة حرية التعبير.
 
وكانت الوزيرة الأميركية قد أجرت اليوم الاثنين لقاءات مكثفة مع نظرائها الأوروبيين والعرب في جنيف للإعداد لمرحلة "ما بعد معمر القذافي" في ليبيا.
 
وعرضت أمس مساعدة الولايات المتحدة لكل من يطلبها من معارضي القذافي، مؤكدة إجراء اتصالات مع المحتجين في شرق ليبيا, لكنها نفت أن تكون قد أجرت مفاوضات مع النظام نفسه بشأن رحيله.
 
أحد الخيارات
في غضون ذلك قال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني أن مغادرة القذافي ليبيا والإقامة بالمنفى واحد من الخيارات المتاحة للقذافي امتثالا للمطالب له بمغادرة السلطة.
 
وأشار كارني إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها يجرون محادثات بشأن إنشاء منطقة لحظر الطيران فوق ليبيا، مضيفا أن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة بالنسبة لليبيا.
 
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد أمر بتجميد كافة الأصول المملوكة للحكومة الليبية وللقذافي وأفراد أسرته، كما فرضت واشنطن حظرا على الأسلحة إلى ليبيا وأغلقت سفارتها بطرابلس، في تصعيد واضح للموقف ضد النظام الليبي بسبب قمع أجهزته الأمنية الثورة الشعبية المطالبة بتنحي القذافي عن الحكم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة