حسينة تنتقد خطة الحكومة لإلغاء تعليق صور والدها   
الجمعة 1423/1/8 هـ - الموافق 22/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسينة واجد
انتقدت رئيسة الوزراء السابقة وزعيمة المعارضة الحالية حسينة واجد الحكومة البنغالية لإلغائها قانونا يلزم المواطنين بتعليق صور والدها مؤسس بنغلاديش الراحل مجيب الرحمن الذي اغتيل عام 1975 وتشريعها قانونا جديدا يجعل هذا الأمر اختياريا. وكان حزب رابطة عوامي قد أصدر القانون السابق العام الماضي عندما كانت زعيمته حسينة تترأس الحكومة.

ونقلت صحيفة الاتفاق عن حسينة قولها أمام حشد من أنصارها إن أولئك الذين يسيئون إلى والدها الراحل سيلقون العقاب اللازم في الوقت المناسب.

وانتقد زعيم آخر من رابطة عوامي أنصار الحكومة لإصرارهم على زيادة التوتر حيال هذه المسألة. وقال طفيل أحمد إن أنصار الحكومة الذين أزالوا صور مجيب الرحمن قد زادوا من حدة التوتر السياسي الذي تشهده البلاد.

كما رفض مقترحا قدمته رئيسة الوزراء خالدة ضياء ويقضي بتعليق صور مجيب الرحمن والرئيس الراحل ضياء الرحمن إلى جانب صورها، وتساءل "كيف يمكننا أن نضع صور مؤسس الدولة وأحد الجنود العاديين في المرتبة نفسها؟". وقال إن أتباع مجيب الرحمن سينظمون إضرابا جماعيا عن الطعام في العاصمة داكا بعد غد الأحد تمهيدا لسلسة جديدة من الاحتجاجات.

وقالت خالدة ضياء إنها تحترم مجيب الرحمن بوصفه أحد أبطال النضال من أجل استقلال البلاد، لكنها لا تتفق مع أنصار رابطة عوامي الذين يقولون إنه مؤسس بنغلاديش. وأوضحت أن زوجها ضياء الرحمن هو الذي أعلن الاستقلال لكن رابطة عوامي ترفض الاعتراف بهذه الحقيقة التاريخية.

وكانت شوارع داكا قد شهدت أمس اشتباكات عنيفة بين الشرطة البنغالية ومئات من أنصار المعارضة الذين كانوا يحتجون على ما وصفوه "بتصديق البرلمان على خطة الحكومة للإساءة إلى مجيب الرحمن".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة