مقتل ثلاثة وفقدان 25 في هجوم للمتمردين غربي نيبال   
السبت 1427/1/13 هـ - الموافق 11/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)
المتمردون كثفوا هجماتهم مؤخرا على الجيش النيبالي(الفرنسية)
لقي جنديان ومدني واحد مصرعهم في هجوم شنه متمرديون ماويون على قوات للشرطة غربي نيبال, فيما لا يزال 25 جنديا في عداد المفقودين.
 
وقالت مصادر رسمية إن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة نحو 20 جنديا بجراح عندما فتح المتمردون النار على قوات الجيش بأحد الطرقات السريعة قرب بلدة سانوال جنوبي شرق العاصمة كتماندو.
 
كما أعلن الجيش أن الجنود كانوا في مهمة في أحد الطرقات لإزالة الحواجز التي أقامها الماويون من أجل تنفيذ إضراب عام في البلاد.
 
بالمقابل أشارت تقارير محلية إلى أن المتمردين زعموا إلقاء القبض على 15 جنديا كرهائن, كما استولوا على كمية كبيرة من الأسلحة.
 
وكان آخر هجوم تعرض له الجنود أوائل فبراير/شباط الجاري عندما قتل نحو 20 من أفراد الجيش والشرطة في بلدة بالبا غربي العاصمة كتماندو.
 
ويأتي تجدد الهجمات بعد أن انتهت الهدنة من جانب واحد والتي كان المتمردون الماويون أعلنوها قبل عدة أشهر.

وفتحت تلك الهدنة الطريق أمام تحالف بين الماويين والأحزاب السياسية السبعة الكبرى، من أجل إقامة نظام ديمقراطي بالمملكة التي احتكر فيها الملك غيانيندرا السلطات المطلقة منذ الأول من فبراير/شباط الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة