تحالف "نداء السودان" يجدد رفضه خارطة مبيكي   
الثلاثاء 1437/6/20 هـ - الموافق 29/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:59 (مكة المكرمة)، 20:59 (غرينتش)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

جدد تحالف قوى نداء السودان المعارض رفضه خارطة الطريق التي قدمها الوسيط الأفريقي ثابو مبيكي لبعض قوى المعارضة العسكرية والمدنية للتوقيع عليها من أجل إحلال السلام في البلاد.

وقال التحالف في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الخرطوم الثلاثاء، إن الخارطة التي وقعت عليها الحكومة السودانية منفردة الأسبوع الماضي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا "مرفوضة تماما وغير مقبولة".

واعتبر عضو التحالف بكري يوسف أن الخارطة "أحدثت إرباكا في الساحة السياسية وعقدت الأوضاع أكثر مما كانت عليه، بدلا من أن تقدم حلا مجمعا عليه". وأضاف أن الوساطة الأفريقية "باتت غير محايدة، وليست جديرة بالوساطة".

ويضم تحالف نداء السودان أحزاب قوى الإجماع الوطني والأمة القومي بزعامة الصادق المهدي والجبهة الثورية التي تضم عددا من الحركات المسلحة.

وأعلن هذا التحالف رفضه ما سماها الضغوط الخارجية التي بدأت تمارسها الوساطة الأفريقية لإجبار المعارضة على التوقيع على خارطة طريق "معيبة في كل شيء".

وكانت كل من الحركة الشعبية-قطاع الشمال وحركة تحرير السودان-جناح أركو مناوي وحركة العدل والمساواة وحزب الأمة رفضت التوقيع على خارطة الطريق المطروحة من الوسيط مبيكي الأسبوع الماضي حول الحوار الوطني ووقف الحرب، بينما وقعت عليها الحكومة السودانية منفردة.

وانتهت الاثنين المهلة التي أعطتها الوساطة الأفريقية للمعارضة السودانية من أجل التوقيع على خارطة الطريق.

يشار إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حث المعارضة السودانية على توقيع خارطة الطريق التي دفعت بها الوساطة الأفريقية.

ومن جانبه، عبر إبراهيم محمود مساعد الرئيس السوداني عن أمله في أن توقع الأطراف الأخرى على الخارطة التي قال إنها تحتوي على آراء لكل الأطراف.

وقال محمود -وهو رئيس الوفد الحكومي المفاوض- إنهم وقعوا على الاتفاقية رغم بعض التحفظات عليها "من منطلق أن السلام والمضي نحو الوفاق والوئام بين أبناء الوطن أولوية وضرورة قصوى وأكبر من أي ملاحظات".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة