مقتل 11 وإصابة 10 في اطلاق نار على حافلة بالجزائر   
الأربعاء 1423/4/2 هـ - الموافق 12/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال أمن جزائريون يتفقدون موقع انفجار قنبلة وسط الجزائر العاصمة
ذكر شهود أن مجموعة مسلحة قتلت مساء أمس أحد عشر من ركاب حافلة وجرحت عشرة آخرين في إحدى ضواحي مدينة المدية الواقعة على بعد ثمانين كيلومترا جنوبي الجزائر العاصمة. وأضاف الشهود أن المجموعة المسلحة تربصت بالحافلة وأطلقت النار عشوائيا على ركابها.

وقال سكان من المدينة إن مسلحين أطلقوا النار على الحافلة في أحد أحياء ضواحي المدية. وينشط في هذه المنطقة عناصر من الجماعة الإسلامية المسلحة.

وقد قتل راكبان وأصيب آخر بجروح مساء الأحد الماضي على حاجز مزيف أقامته مجموعة مسلحة جنوب العاصمة أطلقت النار أيضا على شاحنة وسيارة أجرة.

ومنذ مطلع يونيو/حزيران الجاري قتل أكثر من 30 شخصا في أعمال عنف في الجزائر, كما تفيد حصيلة أعدت استنادا إلى حصيلة رسمية وإلى أرقام تنشرها الصحف.

ومنذ مطلع العام الجاري أوقعت أعمال العنف هذه أكثر من 640 قتيلا. وتفيد مصادر رسمية أن أعمال العنف المرتبطة بالجماعات المسلحة أسفرت منذ مطلع العام 1992 عن مقتل 100 ألف شخص. لكن الأحزاب والصحافة تقدر العدد بأكثر من 150 ألف قتيل.

وتعزى أعمال العنف هذه إلى الجماعة الإسلامية المسلحة والمجموعة السلفية للدعوة والقتال التي يتزعمها حسن حطاب. وترفض هاتان المجموعتان اللتان تقولان إنهما تقاتلان لإقامة دولة إسلامية في الجزائر سياسة الوئام الوطني التي ينتهجها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة