رواية لشتاينبيك تباع مقابل 50 ألف دولار   
الثلاثاء 1428/2/3 هـ - الموافق 20/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:52 (مكة المكرمة)، 9:52 (غرينتش)
 
بيعت أمس الاثنين نسخة نادرة من رواية "عناقيد الغضب" للروائي الأمريكي البارز جون شتاينبيك صاحب جائز نوبل عام 1962وجائزة بوليتزر، مقابل 47800 دولار وهو رقم قياسي جديد بالنسبة لمؤلفات الكاتب.
 
وعقد المزاد الذي بيعت فيه الرواية يوم الأحد الماضي في مدينتي لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو، وخصص لبيع النسخ الأولى من أعمال الروائي الأميركي التي كانت تحتفظ بها أخته، والتي احتوى الكثير منها على إهداء شخصي منه لها.
 
وتحكي رواية عناقيد الغضب رحلة أسرة إلى كاليفورنيا إبان فترة الكساد الكبير، وهي الأزمة الاقتصادية التي شهدتها الولايات المتحدة عام 1929 بعد انهيار بورصة وول ستريت، واستمرت خلال حقبة الثلاثينيات من القرن الماضي.
 
وأدى يومها خبر الانهيار إلى التهافت على بيع الأسهم حتى أصبح 13 مليون سهم على لائحة البيع لا قيمة لها, كما أن عشرات البنوك أعلنت إفلاسها وأغلقت المصانع أبوابها، ونتج عن ذلك وجود 30 مليون عاطل عن العمل.
 
يذكر أن أسرة شتاينبيك لجأت إلى بيع مجموعتها من مؤلفات الكاتب في مزادات لتجديد منزل لها في كاليفورنيا كتب المؤلف بعض كتبه فيه, وبلغ حجم المبيعات حتى الآن أكثر من 200 ألف دولار.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة