علاج جيني جديد لمعالجة سرطان البروستاتا   
الثلاثاء 1422/4/5 هـ - الموافق 26/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن علماء بريطانيون أنهم سيختبرون علاجا جينيا جديدا على المرضى المصابين بسرطان البروستاتا في بريطانيا.

ويسعى هؤلاء العلماء لاستخدام الهندسة الوراثية في تحويل أورام سرطان البروستاتا المستعصية إلى أورام قابلة للعلاج بواسطة العقاقير المضادة للسرطان.

وقال العلماء أمام مؤتمر دولي لمنظمات مكافحة السرطان منعقد حاليا في برايتون بجنوب إنجلترا إن العلاج الجديد يعتمد على استخدام أحد الفيروسات لنقل الجين العلاجي إلى الخلايا المصابة بسرطان البروستاتا. وأوضحوا أن هذا الجين ينتج بروتينا يعمل على زيادة فعالية العقار المضاد للسرطان والمسمى بـ"سي بي 1954".

ويعمل العقار -بوجود البروتين- على عزل الخلايا المصابة بالسرطان من دون إلحاق أي ضرر بالخلايا الأخرى السليمة. ومن شأن ذلك أن يعطي جرعة قوية لمعالجة المرض دون أن يسبب أي تأثيرات جانبية.

وعبر الباحث في معهد أبحاث السرطان بجامعة برمنغهام نك جيمس عن أمله في أن يجري الاختبار على رجال مصابين بالمرحلة المبكرة من المرض. وقال إنه في حال نجاحه فإنه سيساعد في معالجة أكثر الأشكال تعقيدا ومقاومة للمرض.

وأكد أن الباحثين متفائلون بأن يحدث هذا العلاج الجديد ثورة في الطرق العلاجية للمرض ويساعد في إنقاذ حياة عدد كبير من المرضى المصابين به.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة