ولادة أول طفلين في العالم من بويضات مجمدة   
الجمعة 3/10/1421 هـ - الموافق 29/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ولد في سنغافورة أول طفلين في العالم من بويضات وحيوانات منوية مجمدة مما أحيا الأمل لدى من يعانون من مشكلات في الخصوبة. وقال نائب رئيس مركز طومسون الطبي في سنغافورة إن هذا الإنجاز الطبي يعيد الأمل للرجال الذين تنخفض لديهم الحيوانات المنوية بشكل كبير أو أنها لا تخرج عند القذف في إمكانية إنجابهم. أما بالنسبة للنساء فإن هذه التقنية تعني إمكانية الاحتفاظ بالخصوبة لفترة أطول من العمر.

وأوضح الطبيب السنغافوري إن الطفلين التوأمين ولدا من بويضات مجمدة خصبت  صناعيا بسائل منوي مجمد من زوجين لم يتمكنا من الإنجاب من قبل بسبب مشكلات طبية. ورفض كشف النقاب عن هوية الأبوين أو متى تمت الولادة أو جنس الطفلين لكنه قال إنهما يتمتعان بصحة جيدة.

وقال إن الفريق الطبي الذي تولى العملية اضطر إلى الحصول جراحيا على الحيوانات المنوية من خصيتي الأب لتعذر خروجها عند القذف. واستغرق الأمر ساعات للعثور على حيوانات منوية نشطة وحقنها في كل بويضة.

 وأضاف المشرف على عملية الإخصاب إنها استغرقت حتى تمت الولادة 16 شهرا، وتكلفت نحو 12 ألف دولار أميركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة