بلير وهون يدليان بشهادتيهما في تحقيقات وفاة كيلي   
الخميس 1424/6/24 هـ - الموافق 21/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وفاة كيلي أدت لتفاقم أزمة مصداقية بلير (أرشيف - الفرنسية)
يدلي رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ووزير الدفاع جيف هون بشهادتيهما الأسبوع المقبل في إطار التحقيق في وفاة خبير الأسلحة البريطاني ديفد كيلي.

وقال القاضي براين هاتون الذي يرأس فريق التحقيقات في القضية إن بلير سيدلي بشهادته يوم 28 أغسطس/ آب بعد يوم من شهادة وزير الدفاع.

ويستمع اللورد هاتون لشهادات تتعلق بالأحداث السابقة لوفاة كيلي الذي كان محور خلاف عنيف بشأن الحجج التي ساقها بلير أمام الرأي العام البريطاني لتبرير الحرب على العراق.

وسبق للقاضي أن استمع طوال الأسبوع الماضي لإفادات كبار المسؤولين في حكومة بلير ووزارة الدفاع. وكان قرار إجراء تحقيق مستقل اتخذ بعد قليل من وفاة ديفد كيلي في ما وصف بأنه أسوأ أزمة يواجهها بلير خلال رئاسته للحكومة البريطانية الممتدة منذ ست سنوات.

وكان كيلي المصدر الذي استندت إليه هيئة الإذاعة البريطانية BBC لتقول إن حكومة بلير ضخمت ملف الأسلحة العراقي قبل الحرب وبالغت في تصوير الخطر الذي تمثله الأسلحة العراقية.

وكشف صحفي بجريدة صنداي تايمز البريطانية في شهادته أمام اللجنة أن ديفد كيلي قال له إنه تعرض لضغوط كبيرة جدا من قبل مسؤولي وزارة الدفاع قبل كشف اسمه للصحف باعتباره مصدر المعلومات التي أذاعتها BBC.

وترجح الشرطة البريطانية أن يكون ديفد كيلي خبير الأسلحة البيولوجية والكيميائية والمستشار بوزارة الدفاع قد انتحر يوم 17 يوليو/ تموز الماضي بعد يومين فقط من الإدلاء بشهادته أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة