مقتل أربعة مدنيين في قصف متبادل بين الهند وباكستان   
الجمعة 1422/8/2 هـ - الموافق 19/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ضابط باكستاني يراقب الجانب الهندي من إقليم جامو وكشمير (أرشيف)
تبادلت القوات الباكستانية والهندية القصف المدفعي على خط الهدنة الفاصل في إقليم جامو وكشمير المتنازع عليه بين البلدين مما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين على الجانب الهندي من الإقليم. في هذه الأثناء أكدت الهند بأنه ليس لديها أية خطة في الوقت الحالي للعبور إلى الجانب الباكستاني من كشمير لملاحقة المقاتلين الكشميريين.

وقالت مصادر عسكرية هندية إن القوات الباكستانية بدأت بالقصف في مقاطعة بونش على بعد 556 كلم جنوبي سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم. وأكدت أن القوات الهندية ردت على القصف بالمثل. لكنه لم يصدر أي تعليق عن الجانب الباكستاني بشأن الحادث. يشار إلى أن خط الهدنة الفاصل في إقليم كشمير بين البلدين يشهد توترا متصاعدا مع زيارة وزير الخارجية الأميركي كولن باول إلى المنطقة أوائل الأسبوع الجاري حيث شهدت الحدود قصفا متبادلا معظم أيام الأسبوع.

وفي السياق نفسه أعلن وزير الداخلية الهندي لال كريشنا أدفاني للصحفيين في نيودلهي أن الهند ليس لديها خطة لعبور قواتها إلى الجزء الخاضع للسيطرة الباكستانية من كشمير لملاحقة المقاتلين الكشميريين في الوقت الحالي على الأقل، لكنه أكد أن القوات الهندية ستستمر في ملاحقة المقاتلين الكشميريين أينما وجدوا. وكان مسؤولون هنود قد طالبوا بشن هجمات على معسكرات للكشميريين قالوا إنها موجودة داخل الأراضي الباكستانية على غرار العمليات العسكرية التي تشنها الولايات المتحدة على أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة