أميركا وكوريا الشمالية تبحثان الملف النووي الخميس   
الثلاثاء 1429/3/5 هـ - الموافق 11/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:08 (مكة المكرمة)، 20:08 (غرينتش)

المبعوث الأميركي كريستوفر هيل سيلتقي نظيره الكوري الشمالي بجنيف (الفرنسية-أرشيف)

تعقد الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في مدينة جنيف السويسرية الخميس اجتماعا جديدا للتباحث حول برنامج بيونغ يانغ النووي.

 

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك الثلاثاء أن كبير المفاوضين الأميركيين كريستوفر هيل سيلتقي نظيره الكوري الشمالي كيم كيي-غوان في جنيف في إطار المفاوضات السداسية، قبل أن يتوجه الجمعة إلى وارسو لافتتاح مركز للدراسات الآسيوية.

 

وأضاف ماكورماك أن اللقاء يتوقع أن يستمر يوما واحدا، وأن الجانبين "سيبحثان سبل إحراز تقدم في عملية" تجريد كوريا الشمالية من ترسانتها النووية.

 

وذكر ماكورماك أن لقاء هيل مع نظيره الكوري الشمالي سيشمل جميع القضايا العالقة، وقال "لم تنته هذه المرحلة بعد وعلينا إحراز تقدم".

 

وأضاف المسؤول الأميركي "مستعدون لاحترام التزاماتنا، ونحن نطلب من كوريا الشمالية أن تقوم بالمثل".

 

وكانت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أعلنت عن هذا اللقاء الاثنين نقلا عن مصادر في واشنطن لم تكشف هويتها، ثم أكدتها الصين الثلاثاء.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية كين غانغ "أبلغت للتو أن هيل سيجري محادثات في جنيف مع نظيره من جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، ونحن مسرورون لهذا النبأ".

 

وينص اتفاق سداسي أبرم قبل عام بين الكوريتين والولايات المتحدة والصين وروسيا واليابان على تعطيل ثم تفكيك المنشآت النووية الكورية الشمالية مقابل حصول بيونغ يانغ على مساعدة في مجال الطاقة.

 

لكن المفاوضات تراوح مكانها منذ تجاوزت كوريا الشمالية موعد 31 ديسمبر/ كانون الأول 2007 لتقديم قائمة كاملة ببرامجها الذرية وتعطيل موقعها النووي الأساسي في يونغبيون.

 

وتؤكد كوريا الشمالية أنها قدمت المعلومات المطلوبة في نوفمبر/ تشرين الثاني، لكن واشنطن تقول من جهتها إنه لم يكشف عن كامل برامج تخصيب اليورانيوم وأنشطة نووية أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة