بيونغ يانغ تتهم واشنطن بالنفاق وتحذر من حتمية الحرب   
الخميس 1424/2/2 هـ - الموافق 3/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود كوريون شماليون يتابعون عند نقطة حدودية التحركات على الجانب الكوري الجنوبي

قالت كوريا الشمالية إن الحرب النووية مع الولايات المتحدة لا مفر منها ما لم تغير واشنطن أساليبها لحل الأزمة الناشئة بسبب البرنامج النووي لبيونغ يانغ.

وقالت صحيفة رودونغ سينمون الشيوعية اليومية بكوريا الشمالية إن الولايات المتحدة "تنافق" بشأن التسوية السلمية للقضية النووية في شبه الجزيرة الكورية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية عن الصحيفة قولها إن أحاديث الولايات المتحدة عن أنه لا نية لديها لغزوها وإن دعوتها لحل دبلوماسي للمسألة النووية "ليست سوى كذب وتكتيكات للتأخير وورقة توت للتغطية على محاولتها لغزو الجمهورية الكورية الشعبية الديمقراطية".

ووصفت الصحيفة الولايات المتحدة بأنها "أساس الشر والإرهاب وزعيمة العدوان"، وتابعت أن اندلاع "حرب نووية في كوريا لا مفر منه طالما يصعد الإمبرياليون الأميركيون تحركاتهم العسكرية من أجل العدوان ولقمع الجمهورية الكورية الشعبية الديمقراطية بالقوة".

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان الأمم المتحدة موافقتها على عقد اجتماع يوم التاسع من أبريل/ نيسان الجاري لإجراء محادثات أولية بشأن الأزمة. كما جاء بعد ساعات من إعلان مسؤول أميركي رفض واشنطن اتخاذ مبادرة لإخراج كوريا الشمالية من عزلتها.

وتضغط واشنطن منذ أسابيع لإجراء مناقشات في مجلس الأمن ومن أجل عقد محادثات متعددة الأطراف بشأن الأزمة. وأمضى مستشار الأمن القومي الكوري الجنوبي أغلب هذا الأسبوع في الصين وروسيا لبحث هذا النهج والترويج له.

لكن الصين العضو الدائم في مجلس الأمن وأوثق حلفاء كوريا الشمالية تدعو للحوار المباشر بين بيونغ يانغ وواشنطن، وهو ما تطالب به كوريا الشمالية أيضا وليس إجراء مداولات دبلوماسية في نيويورك. وتفضل روسيا أيضا إجراء محادثات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

وتقول كوريا الشمالية إنها ستعتبر فرض عقوبات من مجلس الأمن بمثابة إعلان حرب. وقبل أسبوع اقترح وزير خارجية كوريا الجنوبية أن تتخذ الولايات المتحدة "مبادرة جريئة" تجاه كوريا الشمالية وأشار إلى قرار الرئيس الأميركي الأسبق ريتشارد نيكسون بإرسال وزير خارجيته هنري كيسنجر إلى الصين عام 1971.

لكن مسؤولا أميركيا كبيرا رفض هذا الاقتراح أمس الأربعاء قائلا إن فكرة ذهاب وزير الخارجية كولن باول إلى بيونغ يانغ "هي ببساطة ليست مطروحة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة