الأمن السوداني يعتقل الترابي   
الأحد 1431/6/2 هـ - الموافق 16/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:29 (مكة المكرمة)، 4:29 (غرينتش)
حسن الترابي بعد الإفراج عنه في مرة سابقة في مايو/أيار 2008 (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة نت في السودان أن أجهزة الأمن اعتقلت زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض حسن الترابي، دون أن تتبين حتى الآن أسباب هذا الاعتقال.
 
وصرح نجله صديق حسن الترابي في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت بأن نحو أربع عربات اثنتان منها مسلحتان جاءت إلى منزل والده نحو الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف ليلة الأحد واقتادته إلى مكاتب جهاز الأمن السياسي في الخرطوم بحري.
 
وأضاف أن اعتقال والده ربما يكون على خلفية حوار أجرته معه صحيفة أخبار اليوم اتهم فيه الترابي الحكومة بتزوير الانتخابات السودانية الأخيرة.
 
ونقلت وكالة رويترز عن إبراهيم السنوسي نائب الترابي قوله إن السلطات الأمنية جاءت إلى منزل الترابي وأخذته، "ونريد أن نعرف السبب".
 
ويقول مراقبون إن الاعتقال ربما تم على خلفية التطورات الأمنية في دارفور حيث تجددت المعارك بين القوات الحكومية وقوات حركة العدل والمساواة المتمردة في الإقليم التي يتهم حزب المؤتمر الشعبي المعارض بدعمها.
 
كما أفاد مراسل الجزيرة نت في الخرطوم عماد عبد الهادي أن السلطات السودانية أغلقت الليلة صحيفة رأي الشعب الناطقة باسم حزب المؤتمر الشعبي، ونقل المراسل عن رئيس تحرير الصحيفة ياسين عمر الإمام تأكيده ذلك.
 
ويذكر أن الترابي، الذي كان وثيق الصلة بالرئيس عمر حسن البشير قبل انشقاقه عنه 1999-2000 وتشكيل حزبه المعارض على خلفية نزاع على السلطة والصلاحيات، كان قد اعتقل عدة مرات في السنوات الماضية آخرها في يناير/كانون الثاني عام 2009.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة