استئناف محاكمة المتهمين بقتل معارضين في إيران   
الأحد 1421/10/6 هـ - الموافق 31/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استأنفت المحكمة العسكرية في طهران محاكمة المتهمين باغتيال معارضين إيرانيين عام 1998. واعترف المتهم الرئيسي في القضية مصطفى كاظمي أثناء جلسة مغلقة أمس بإصدار أوامر بعمليات القتل.

وتورطت أجهزة الاستخبارات الإيرانية في قتل عدد من المثقفين والكتاب المعارضين، واعترفت وزارة الاستخبارات بتورط بعض العاملين فيها في الجرائم المذكورة، لكنها نفت أن يكون أي مسؤول كبير بها على علم بتلك الاغتيالات.

علي خامنئي

وأحال مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي القضية إلى محكمة عسكرية بسبب التوتر السياسي الذي أثارته بين التيارين المحافظ والإصلاحي.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن المتهم الرئيسي الثاني في القضية مهرداد علي خاني مثل أمس أمام المحكمة وستواصل اليوم الاستماع إلى أقواله.

ويعتقد الإصلاحيون أن حوادث القتل التي بدأت باغتيال كل من داريوش فوروهار وزوجته كانت جزءا من حملة منظمة لإسكات المعارضين.

يذكر أن العقل المدبر للجرائم المذكورة سعيد إمامي المسؤول السابق في الاستخبارات الإيرانية انتحر داخل السجن وفقا للرواية الرسمية في يونيو/ حزيران 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة