البرلمان الأوروبي يدعم توزيع 120 ألف لاجئ   
الخميس 1436/12/3 هـ - الموافق 17/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:09 (مكة المكرمة)، 11:09 (غرينتش)
صوّت النواب الأوروبيون اليوم لصالح خطة المفوضية الأوروبية التي تنص على توزيع 120 ألف لاجئ بشكل إلزامي على دول الاتحاد الأوروبي، وهو ما كان يثير انقساما بين الأعضاء. يأتي هذا بعد تعرض المجر لانتقادات واسعة لسوء معاملة اللاجئين ومنعهم من دخول أراضيها.

ومن المقرر أن تبحث الدول الأعضاء في الاتحاد مجددا خطة توزيع اللاجئين الثلاثاء المقبل بعدما فشلت في التوصل إلى قرار بالإجماع حول هذه المسألة.

وصوت اليوم 372 نائبا مع المذكرة مقابل 124 ضدها، بينما امتنع 53 عن التصويت. وكان يفترض أن يقرها البرلمان الأوروبي رسميا لكي تتمكن الدول الأعضاء من اعتمادها. 

وأعلن الصليب الأحمر أن نحو 5400 لاجئ وصلوا إلى كرواتيا في الـ24 ساعة الماضية، مما أثار قلق المسؤولين من أن ترهق الدولة بموجة من طالبي اللجوء الذين يسعون لطرق بديلة إلى أوروبا الغربية، بعدما أغلقت المجر حدودها في وجه اللاجئين الهاربين من الحروب في بلادهم.

وتوقع الصليب الأحمر الكرواتي وصول عدد مماثل في الأيام القليلة المقبلة، حيث تنزلهم الحافلات في صربيا قرب الحدود بين البلدين.

وتسبب غلق المجر حدودها في تحول مسار الهجرة عبر البلقان بالنسبة للاجئين إلى كرواتيا وسلوفينيا والنمسا.

من جهتها، ذكر متحدث باسم الشرطة الاتحادية الألمانية أن الشرطة أحصت أمس وصول نحو 4600 لاجئ على المعبر الحدودي.

وكشفت السويد -وهي عضو في الاتحاد الأوروبي- أنها استقبلت في الأسبوع الماضي 5200 لاجئ، بحسب بيان صادر عن دائرة الهجرة في مدينة "مالمو" السويدية.

وذكرت الدائرة أن آلاف الأشخاص تم جلبهم إلى دائرة الهجرة، حيث تم إدخال اللاجئين على شكل مجموعات مؤلفة من مئة شخص.

وبحسب تقارير دائرة الهجرة نفسها، فإن السويد استقبلت طلبات لجوء لـ6319 شخصاً خلال شهر يونيو/حزيران الماضي، و11743 طلبا خلال يوليو/تموز الفائت.

video

انتقاد المجر
وتعرضت المجر التي أوصدت حدودها في وجه اللاجئين لانتقادات من دول أوروبية والأمم المتحدة، وأكدت أنها تعامل اللاجئين بطريقة وحشية.

حيث اتهم رئيس وزراء صربيا ألكسندر فوسيتش المجر بانتهاج سلوك "وحشي" و"غير أوروبي" نحو اللاجئين على حدودهما المشتركة، وحث الاتحاد الأوروبي على الرد. 

من جهتها، قالت منظمة العفو الدولية إنه خلال هذه الحوادث العنيفة على الحدود بين المجر وصربيا فصلت الشرطة المجرية تسعة أشخاص على الأقل -بينهم أربعة أطفال- عن أسرهم، وطالبت المنظمة بالإفراج الفوري عن هؤلاء الأشخاص حتى يعودوا إلى أسرهم.

كما اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون معاملة اللاجئين من قبل المجر "غير مقبولة". ودعا إلى ضرورة العناية باللاجئين وتقديم المساعدات الإنسانية لهم قبل نقاش كيفية استيعابهم. 

وكانت الشرطة المجرية قد عمدت أمس إلى إطلاق مدافع المياه والغاز المدمع على اللاجئين العالقين على الحدود الصربية، الذين يطالبون بالسماح لهم بالمرور عبر المجر لأوروبا.

وتعتزم المجر -التي أغلقت حدودها مع صربيا بسياج حديدي وأسلاك شائكة- توسيع إجراءاتها لتشمل حدودها مع كرواتيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة