آسيان تتحول إلى رابطة شرق آسيا   
الاثنين 1425/10/17 هـ - الموافق 29/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:46 (مكة المكرمة)، 20:46 (غرينتش)
زعماء وضيوف قمة آسيان يلتقون لمناقشة الاقتصاد ولكن السياسة ليست غائبة (رويترز)
 
في خطوة اعتبرها مراقبون تمهيدا لتحويل رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) إلى نسخة آسيوية من الاتحاد الأوروبي، اتفق زعماء المنظمة العشرة مع زعماء الصين واليابان وكوريا الجنوبية على تغيير وتطوير اجتماعاتهم السنوية إلى (قمة شرق آسيا).
 
وقالت آسيان في بيان لرئيسها بعد قمة استمرت نصف يوم "اتفقنا على تحويل قمة آسيان زائد ثلاثة إلى قمة شرق آسيا وعقد أول اجتماعاتها في ماليزيا عام 2005".
 
وقال متحدث باسم حكومة تايلند للصحفيين إن القمة ستعقد مرة كل عامين بعد أن كانت تعقد سنويا في الأعوام الماضية، وسيعقد اجتماعها الثاني في الصين عام2007.
 
وأضاف أن التفاصيل المتعلقة بقمة شرق آسيا التي اقترحتها ماليزيا ووضعت أسسها خلال الأعوام العشرة الماضية سيتفق عليها وزراء الخارجية في وقت لاحق.
 
ويتضمن جدول أعمال القمة التي افتتحت اليوم في فينتيان عاصمة لاوس بمشاركة الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا ونيوزيلندا، إنشاء أكبر منطقة للتبادل الحر في العالم بين الصين ورابطة آسيان بحلول عام 2010. كما تناقش اليابان وكوريا الجنوبية والهند ملفات مشابهة مع آسيان.
 
وفي هذا السياق قالت الرئيسية الفلبينية غلوريا أرويو "تتوافر لدينا القدرة لتشكيل أكبر تجمع اقتصادي حيال أميركا وأوروبا وأفريقيا".

الأوضاع السياسية
"
تواجه القمة مسألة رئاسة ميانمار للرابطة عام 2006 وهو ما يعتقد أنه سيضر بأهدافها ودورها الإقليمي والدولي
"
وفيما يسيطر الطابع الاقتصادي على جدول أعمال القمة فإن الأوضاع السياسية والأمنية لدول الرابطة وعلى الأخص الحكم العسكري في ميانمار والأوضاع في إندونيسيا والاضطرابات في جنوب تايلند الذي تقطنه أغلبية مسلمة كانت حاضرة في المناقشات.
 
وحسب مسودة الإعلان النهائي فإن القمة التي تضم سنغافورة وإندونيسيا وفيتنام والفلبين وكمبوديا وبروناي ولاوس وميانمار وتايلند وماليزيا تتجنب مناقشة الوضع في ميانمار بالرغم من تعهد الأمانة العامة للقمة بتوجيه "العديد من التساؤلات الصعبة" لجنرالات المجلس العسكري الحاكم في ميانمار.
 
كما تواجه القمة مسألة رئاسة ميانمار للرابطة عام 2006 وهو ما يعتقد أنه سيضر بأهدافها ودورها الإقليمي والدولي.
 
وعلى هامش القمة التقى صباح اليوم رئيسا الوزراء الصيني ون جياباو والياباني جونيشيرو كويزومي والرئيس الكوري الجنوبي رو مو هيون لمناقشة مسائل إقليمية أبرزها مسألة كوريا الشمالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة