واشنطن ترحب بتعاون يوغسلافيا مع المحكمة الدولية   
الجمعة 1423/2/27 هـ - الموافق 10/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دراغوليوب أويدانيتش يمثل أمام محكمة جرائم الحرب في لاهاي بهولندا (أرشيف)
رحبت الولايات المتحدة بتنفيذ بلغراد إجراءات تسليم 17 صربيا متهمين بارتكاب جرائم حرب إلى محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة في لاهاي بهولندا, مشددة على أهمية تعزيز التعاون المشترك بين بلغراد ولاهاي في هذا الصدد.

وكانت الحكومة اليوغسلافية أصدرت الشهر الماضي مذكرات اعتقال بحق 17 صربيا مطلوبا لدى محكمة جرائم الحرب بينهم الزعيم السابق لصرب البوسنة رادوفان كراديتش وقائد جيشه راتكو ميلاديتش.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن واشنطن ترحب بتعاون بلغراد مع محكمة العدل الدولية, داعيا الحكومة اليوغسلافية إلى اتخاذ إجراءات فاعلة لتنفيذ مذكرات الاعتقال الصادرة بحق المتهمين.

وأضاف باوتشر أن الخطوة التالية التي يجب على السلطات في بلغراد اتخاذها هي "أخذ المتهمين الباقين إلى الحجز ونقلهم إلى لاهاي بأسرع وقت ممكن", مشددا على أهمية اعتقال كراديتش وميلاديتش.

وقد بدأت محكمة يوغسلافية أمس بإجراءات تسليم 17 صربيا -بينهم كراديتش وميلاديتش- متهمين بارتكاب جرائم حرب عدا الرئيس الصربي الحالي ميلان ميلوتينوفيتش الذي يتمتع بحصانة دبلوماسية. وقالت السلطات الصربية إنه لا يمكن تسليم ميلوتينوفيتش في الوقت الراهن لحين انتهاء فترته الرئاسية في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ويتعين على الشرطة الصربية -وفق إجراءات التسليم- أن تبحث عن المطلوبين الـ 17 الذين لا يزال بعضهم غير موجود داخل البلاد. وتقول تقارير أمنية إن كراديتش وميلاديتش رفضا تسليم نفسيهما, وهما يتنقلان باستمرار بين يوغسلافيا والجزء الصربي من البوسنة. وقد باءت جميع محاولات إلقاء القبض عليهما بالفشل.

وكانت محكمة جرائم الحرب قد أرسلت إلى بلغراد لائحة بأسماء 24 مطلوبا للعدالة بيد أن ستة منهم فقط وافقوا على تسليم أنفسهم طواعية إلى المحكمة إثر انتهاء المهلة الممنوحة لهم لتسليم أنفسهم. ويعتبر قائد الجيش اليوغسلافي السابق دراغوليوب أويدانيتش أول المتهمين الستة الذين وافقوا على تسليم أنفسهم لمحكمة جرائم الحرب.

ومن بين الذين وافقوا على تسليم أنفسهم نائب رئيس الوزراء اليوغسلافي السابق نيكولا ساينوفيتش المتهم بارتكاب جرائم حرب في كوسوفو، ومايل ماركسيتش المتهم بارتكاب جرائم حرب في كرواتيا، والجنرال السابق فلاديمير كوفاسيفيتش المتهم بارتكاب جرائم حرب أثناء حصار مدينة دوبروفنيك الكرواتية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة