نتائج أوغندا تظهر فوز موسوفيني والمعارضة تشكك   
الثلاثاء 1421/12/19 هـ - الموافق 13/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس موسوفيني وزوجته
يستعدان للإدلاء بصوتيهما  
أظهرت النتائج الأولية التي أعلنتها لجنة الانتخابات الرئاسية في أوغندا حصول الرئيس يوري موسوفيني على 73.5% من الأصوات في الانتخابات التي جرت الاثنين. واستنادا إلى النتائج التي أعلنتها اللجنة حصل منافسه الرئيسي كيزا بيسيغي على 21.3%.

ولم يحصل أي من المرشحين الأربعة الآخرين في انتخابات الرئاسة على أي تأييد ملحوظ. وكان أنصار الرئيس موسوفيني قد استبقوا إعلان النتائج رسميا قائلين إنه يتجه إلى الفوز في انتخابات الرئاسة.

وقال المتحدث باسم حملة موسوفيني "تظهر النتائج الحالية أن الفارق سيكون كبيرا.. تسلمنا 50% من النتائج، ومن الواضح جدا أننا نتجه إلى نصر كبير.. نحن ننتظر أن لا تقل نسبة الأصوات التي سيحصل عليها موسوفيني عن 65%".

وأشارت تقارير مستقلة إلى أن انتخابات الرئاسة شهدت تجاوزات في مقاطعتين على الأقل من مقاطعات أوغندا الست والخمسين.

ورفض مرشح الرئاسة الأوغندية كيزا بيسيغي نتيجة الانتخابات قائلا إن أنصار الرئيس موسوفيني تلاعبوا بالانتخابات. وقالت المتحدثة باسم بيسيغي آن موغيشا للصحفيين "نحن نرفض الانتخابات تماما".

وأضافت "لقد جرى طرد مراقبينا من لجنة الانتخابات لمدة خمس ساعات بعد أن تلقينا أنباء بأنه تم الانتهاء من فرز 12 مليون صوت".

وأفاد شهود عيان أن أنصارا للرئيس الأوغندي المنتهية ولايته زوروا الانتخابات لصالحه، وطردوا المشرفين عليها من ممثلي المعارضة من مراكز الاقتراع في جنوب غرب البلاد.

وأشاروا إلى أن ناخبين توجهوا إلى الاقتراع في بعض المقاطعات ليجدوا أن أسماءهم شطبت عن اللوائح الانتخابية كما أنهم منعوا من الدخول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة