غارة إسرائيلية على أنفاق حدودية وصاروخ فلسطيني من غزة   
الجمعة 6/5/1430 هـ - الموافق 1/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:07 (مكة المكرمة)، 14:07 (غرينتش)
قصف إسرائيلي سابق على أنفاق برفح قرب الحدود مع مصر (الفرنسية-أرشيف)

شنت طائرات إسرائيلية غارتين على الحدود الفلسطينية المصرية ظهر اليوم الجمعة، في حين سقط صاروخ فلسطيني في تجمع إسرائيلي محاذ لجنوب قطاع غزة.
 
وقال شهود عيان إن طائرات إسرائيلية أطلقت صاروخين على حدود القطاع مع مصر مقابل مخيم يبنا، مستهدفة منطقة الأنفاق دون وقوع إصابات.
 
وذكر الشهود أن دوي انفجارين هائلين سمعا بفارق زمني بسيط برفح في وقت كان آلاف السكان يؤدون صلاة الجمعة، مما تسبب بهلع كبير بين السكان خاصة بالمناطق القريبة من المنطقة الحدودية.
 
من جهة أخرى قالت مصادر فلسطينية إن زوارق حربية إسرائيلية قصفت قوارب صيد فلسطينية في بحر مدينتي خان يونس ورفح جنوب القطاع.
وأضافت أن القصف ألحق أضرارا مادية جسيمة بهذه المراكب دون أي يسفر عن وقوع إصابات في صفوف الصيادين الذين كانوا على متنها".

صاروخ فلسطيني
في المقابل أعلن الجيش الإسرائيلي سقوط صاروخ محلي الصنع أطلق بعد ظهر اليوم على تجمع محاذ لجنوب القطاع.
 
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن قذيفة صاروخية سقطت في منطقة غير مأهولة في المجلس الإقليمي أشكول بالنقب الغربي دون وقوع إصابات أو أضرار.
 ولم يتبن أي فصيل فلسطيني المسؤولية عن إطلاق القذيفة.
 
وكان الجيش الإسرائيلي أعلن مساء أمس الخميس سقوط قذيفة صاروخية محلية مماثلة في النقب الغربي دون إصابات.
 
تنكيل بالضفة
وفي الضفة قالت منظمة حقوقية إسرائيلية اليوم الجمعة إن جنودا إسرائيليين نكلوا بمواطنين فلسطينيين، واعتقلوهم بصورة عشوائية على خلفية إلقاء حجارة باتجاه القوات الإسرائيلية.
جنود إسرائيليون يعتقلون شبابا كانوا يحتجون على الجدار العازل (رويترز-أرشيف)

وأفاد بيان صادر عن منظمة بتسيلم أن قوة عسكرية إسرائيلية قوامها عدة سيارات جيب وسيارة نقل داهمت بلدة دورا القريبة من الخليل جنوب الضفة الغربية يوم الأحد الماضي واعتقلت بصورة عشوائية ستة شبان تتراوح أعمارهم بين 17 و31 عاما، وكبلوا أيديهم وعصبوا أعينهم من دون التأكد من أن المعتقلين هم الذين القوا الحجارة.
 
وأضاف بيان للمنظمة أنه تبين من إفادات ثلاثة معتقلين فلسطينيين أن القوة العسكرية اصطحبت المعتقلين الستة إلى قاعدة أدورايم العسكرية، وزجوهم بغرفة تم إبقاء بابها مفتوحا وكان يدخل الجنود بين حين وآخر ويضربون المعتقلين.
 
ونقل الجنود عند الساعة الرابعة والنصف من فجر اليوم التالي المعتقلين  وألقوهم بمناطق مختلفة بينما كانوا يضربونهم. وأدخل أربعة معتقلين
مستشفى عالية بالخليل بسبب إصابتهم جراء الضرب الذي تعرضوا له.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة