اشتباكات عنيفة بين الشرطة الإسرائيلية والعرب بأم الفحم   
الثلاثاء 1430/3/28 هـ - الموافق 24/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)
حشود ضخمة تجمعت لمواجهة المتطرفين اليهود (الجزيرة)

اندلعت مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية والمواطنين العرب على مدخل مدينة أم الفحم على خلفية الزيارة الاستفزازية لناشطي اليمين المتطرف للمدينة ورفع العلم الإسرائيلي عليها.
 
وقال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن الشرطة الإسرائيلية استخدمت القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، فيما رشق المواطنون العرب الشرطة بالحجارة.
وأوضح المراسل أن رد الشرطة الإسرائيلية على المتظاهرين العرب كان عنيفا حيث استخدمت القنابل المسيلة للدموع وهي تدفع بمزيد من التعزيزات لمنطقة المواجهات وتعمل على صد المتظاهرين إلى مركز المدينة.
 
وأكد أن المواجهات تسببت بوقوع إصابات وتضرر سيارات بينها سيارة البث المباشر لقناة الجزيرة.
 
وأشار إلى أن الشرطة الإسرائيلية كانت حددت مسار مسيرة المتطرفين اليهود بـ800 متر خارج المدينة، وأن المواجهات اشتعلت عندما بدأت عناصر اليمين المتطرف في الوصول إلى مشارف المدينة.
 
وتجمعت حشود كبيرة من أهالي المدينة وعدد من القيادات العربية داخل الخط الأخضر وعدد من ناشطي قوى السلام الإسرائيلية للتصدي للمسيرة الاستفزازية التي يقودها اليميني المتطرف باروخ مارزال.
 
وكانت الشرطة الإسرائيلية حشدت نحو 2500 عنصر بينهم وحدات خاصة وخيالة ومخابرات مدججين بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لحماية قادة المستوطنين واليمين المتطرف وتحسبا لاندلاع المواجهات بين الجانبين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة