عمان تطالب إسرائيل بالتحقيق في مقتل قاض أردني   
الاثنين 10/5/1435 هـ - الموافق 10/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:41 (مكة المكرمة)، 15:41 (غرينتش)
قوات الاحتلال قتلت رائد زعيتر إثر مشادة كلامية بحسب مصادر فلسطينية (رويترز)

محمد النجار-عمان

طالبت الحكومة الأردنية اليوم نظيرتها الإسرائيلية بفتح تحقيق في ظروف مقتل القاضي الأردني رائد زعيتر، وذكر بيان رسمي أن وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة استدعى ظهر اليوم القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية في عمان، حيث عبر عن استنكار الحكومة ورفضها الحادث.

وبحسب البيان -الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية بترا- فقد طلب جودة من القائم بالأعمال الإسرائيلي إبلاغ حكومته بأن الأردن ينتظر تقريرا شاملا عن تفاصيل الحادث وبشكل عاجل، وإجراء تحقيق فوري في الأمر وإبلاغ السلطات الأردنية بنتائجه.

وأكد والد الضحية للجزيرة نت أن المعلومات التي لديه متضاربة، موضحا أنه افترق مع ابنه القاضي رائد صباح اليوم عندما كان متوجها لمكان عمله في محكمة صلح عمان، وأنه فوجئ بعد ذلك بالأخبار التي وصلته بأن جنديا إسرائيليا أطلق الرصاص باتجاه ابنه على جسر الملك حسين.

وأضاف علاء الدين زعيتر -وهو قاض سابق بمحكمة التمييز الأردنية- أنه قام صباح اليوم بإيصال ابنه رائد لإحدى المستشفيات حيث يرقد طفله المريض هناك في العناية المركزة، موضحا أنه لا يتوفر على معلومات بخصوص كيفية وسبب توجهه لجسر الملك حسين في طريقه لـالضفة الغربية.

من جهتها، قالت مصادر في المجلس القضائي الأردني إن الضحية رائد زعيتر لم يبلغ أحدا برغبته في السفر، وأنه تأخر عن الالتحاق بمكان عمله في محكمة صلح عمان، حيث جرى الاتصال به على هاتفه عدة مرات دون أن يرد.

ونقلت الوكالة الرسمية (بترا) عن مصدر أمني أردني قوله إنه تم إبلاغ الجهات الأمنية بأن شجارا حصل بين المواطن رائد زعيتر وسلطات الاحتلال، تعرض على إثرها لإطلاق نار ما أدى إلى وفاته متأثرا بجراحه، في حين زعمت وسائل إعلام إسرائيلية أن زعيتر حاول خطف سلاح جندي إسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة