اشتباكات بين مسلحين والجيش المصري بسيناء   
الأحد 11/2/1437 هـ - الموافق 22/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:35 (مكة المكرمة)، 22:35 (غرينتش)

ذكرت مصادر للجزيرة أن اشتباكات بين مسلحين وقوة من الجيش المصري دارت في منطقة الجورة جنوب الشيخ زويد بشمال سيناء.

وأوضحت مصادر الجزيرة أن الاشتباكات اندلعت بعد استهداف مسلحين آلية للجيش بعبوة ناسفة.

من جانب آخر، قال شهود عيان إن ثلاثة من الشرطة المصرية أصيبوا على إثر انقلاب مدرعة لقوات الأمن أثناء سيرها في وسط مدينة العريش بشمال سيناء.

وفي تطور آخر، دمرت قوات حرس الحدود المصرية نفقين على حدود قطاع غزة بمدينة رفح المصرية.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني قوله إن قوات حرس الحدود اكتشفت نفقين يستخدمان في تهريب البضائع بمنطقة البراهمة الحدودية أثناء حملة أمنية نفذتها في مدينة رفح صباح السبت.

وأوضح المصدر أن قوات الجيش دمرت النفقين قبل أن تكتشف مخزنا تحت الأرض بالمنطقة نفسها يحتوي على سلع معدة لتهريبها إلى قطاع غزة.

وتشهد محافظة شمال سيناء حالة من الاستنفار الأمني استعدادا للانتخابات البرلمانية التي تبدأ الأحد، حيث قامت قوات الجيش المصري بتسلم المقرات الانتخابية والانتشار داخل محافظة شمال سيناء تحسبا لأي أعمال عنف.

ويقوم الجيش المصري منذ 3 يوليو/تموز 2013 بتدمير المئات من الأنفاق المنتشرة أسفل الحدود الفلسطينية المصرية، خاصة الأنفاق المتخصصة في تهريب الوقود. وتستخدم الأنفاق بالأساس للمساعدة في توفير الاحتياجات اليومية لحوالي مليوني فلسطيني يعيشون في القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ يناير/كانون الثاني 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة