جيبسون يعود للبطولة السينمائية بعد غياب ست سنوات   
الخميس 1429/4/26 هـ - الموافق 1/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)
جيبسون قرر استئناف التمثيل بدور محقق يكشف عملية فساد كبرى (الأوروبية)
عاد الممثل والمخرج الأميركي الأسترالي الأصل ميل جيبسون إلى لعب أدوار البطولة السينمائية مرة أخرى بعد انقطاع دام ست سنوات تفرغ خلاها للإخراج السينمائي.

وكان جيبسون (52 عاماً) الحائز على جائزة أوسكار عن فيلمه "قلب شجاع" قل ظهوره بدرجة كبيرة بعد تصريحات له وصفت بأنها "معادية للسامية" عندما اعتقل عام 2006 لقيادته السيارة تحت تأثير الخمر، وكان تركيزه خلال السنوات الماضية متوقفاً على إخراج فيلمي "آلام المسيح، أبوكاليبتو".

ويعود الرجل إلى السينما هذه المرة بدور محقق شرطة في مدينة بوسطن الأميركية، حيث يحقق في مقتل ابنته الناشطة، وتقوده تحقيقاته إلى اكتشاف عملية فساد نووي يتورط فيها كل من جهاز الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) ووكالة المخابرات البريطانية (إم آي 5).

والفيلم الجديد من إنتاج وتأليف اثنين من الحائزين على جوائز الأوسكار وهما جراهام كينج ويليام موناهان، كما أنه من إخراج مارتن كامبل مخرج فيلم جميس بوند الأخير "كازينو رويال".

يُذكر أن جيبسون كان مولعاً منذ فترة بقصة مسلسل الفيلم المأخوذة عن مسلسل قصير أنتجته هيئة الإذاعة البريطانية عام 1985، وسيبدأ تصويره في بوسطن في أغسطس/آب المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة