وفد حزب الله يزور موريتانيا   
الأربعاء 1432/2/8 هـ - الموافق 12/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:31 (مكة المكرمة)، 16:31 (غرينتش)
عز الدين: الزيارة إلى موريتانيا والمغرب تأتي لتنسيق المواقف حول كبريات قضايا الأمة (الجزيرة نت)
أمين محمد – نواكشوط
قال مسؤول العلاقات الخارجية بحزب الله الشيخ حسن عز الدين إن الزيارة الحالية لوفد من الحزب إلى موريتانيا والمغرب "تأتي لدعم مبدأ التواصل مع القوى والأحزاب السياسية الفاعلة في العالم العربي, لتنسيق المواقف حول كبريات قضايا الأمة الهامة والتي في صدارتها القضية الفلسطينية".
 
وقال عز الدين للجزيرة نت إن حزبه "يسعى أيضا إلى تحفيز خيار المقاومة باعتباره الوسيلة الوحيدة القادرة على رد حقوق هذه الأمة، والتي أثبتت عمليا جدواها وقدرتها على دحر الكيان الصهيوني، واسترداد الأرض، ووقف تقدم مشروع الشرق الأوسط الذي بشرت به الإدارة الأميركية".
 
وحول ما إذا كانت الاتصالات التي قام بها الوفد, قد أعادت الأمور إلى مجاريها في العلاقة بين الحزب والسلطات المغربية، قال عز الدين إن الاتصالات تركزت بالأساس على القوى والأحزاب السياسية، لكنه نوه إلى أن حزبه ليست له مشاكل مع الأنظمة العربية عموما.
 
وأكد أنه حتى في الحالة المصرية -التي جرى فيها اعتقال أحد أفراد حزب الله على خلفية محاولات لدعم المقاومة الفلسطينية– لا تبدو العلاقة سيئة مع المصريين، كاشفا أنهم في حزب الله أجروا لقاءات مع مسؤولين مصريين خلال الفترة الأخيرة، مع وجود تواصل مع السفارة المصرية في بيروت.
 
"
ولد منصور: وفد حزب الله سيلتقي بقادة الكتل السياسية من مختلف ألوان الطيف السياسي موالاة ومعارضة، كما سيلتقي أيضا بعض قادة المؤسسات الدستورية
"
يذكر أن الزيارة تأتي في جزئها المخصص لموريتانيا بتنسيق مع حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل الإسلامي)، وهي المرة الأولى التي يقوم فيها مسؤولون من حزب الله بزيارة إلى موريتانيا، رغم زخم وتأييد شعبي لافت يحظى به هذا الحزب على خلفية مقاومته لإسرائيل.
 
وقد وصل الوفد إلى موريتانيا قادما من المغرب الذي توترت علاقاته مؤخرا بشكل كبير مع حزب الله، بعد اتهامات له من قبل السلطات المغربية بالعلاقة مع ما تصفها بخلية كانت تهدف لتنفيذ أعمال إرهابية في المغرب، ومحاولات لنشر ما تصفه بالتشيع.
 
وقال رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) محمد جميل منصور للجزيرة نت إن وفد حزب الله سيلتقي بقادة الكتل السياسية من مختلف ألوان الطيف السياسي موالاة ومعارضة، كما سيلتقي أيضا بعض قادة المؤسسات الدستورية.
 
وتوقعت مصادر في حزب تواصل أن يلتقي الوفد قبل نهاية زيارته برئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، بالإضافة إلى لقاءاته السياسية الأخرى.
 
وذكر ولد منصور أن الوفد سيقوم بنشاطات عامة تجاه النخبة والجماهير من بينها ندوات ومحاضرات عامة، مشيرا إلى أنها "زيارة هامة لقادة في مستوى ومكانة حزب الله، وهي فضلا عن ذلك فرصة للشعب الموريتاني للتعرف على هذا الحزب، وعلى تجربته الفريدة في المقاومة والممانعة".
 
ونوه إلى أنه "من المؤكد أن زيارة هذا الوفد وما سيجريه خلالها من لقاءات ونشاطات ستزيد الشعب الموريتاني صلة بعمقه الطبيعي، وبخاصة مع تيارات الممانعة والمقامة التي يعتبر حزب الله أحد أبرز عناوينها".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة