حماس ترفض تصريحات بان بشأن الأنفاق بغزة   
الأحد 21/4/1437 هـ - الموافق 31/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:52 (مكة المكرمة)، 11:52 (غرينتش)

رفضت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشأن الأنفاق في قطاع غزة والتي أعرب خلالها عن "فزعه" لاعتراف قادة الحركة بمواصلة حفرها.

ووصفت حماس في بيان لها اليوم الأحد تصريحات كي مون بأنها "منافية للقانون الدولي" ومنحازة لإسرائيل.

وقالت الحركة "نرفض هذه التصريحات حول أنفاق المقاومة التي نؤكد أنها دفاعية لحماية قطاع غزة".

وأضافت "يكفي بان كي مون خطيئته عندما تورط في توفير الغطاء للاحتلال الإسرائيلي لارتكاب مجزرة رفح عام 2014".

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة أمس السبت أن التصريحات التي صدرت مؤخرا عن قادة حركة حماس بشأن بناء الأنفاق قد أصابته بـ"الفزع".

وقال في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه "لقد أفزعتني التصريحات الأخيرة التي أطلقها قادة حماس بشأن عزمهم بناء الأنفاق وإطلاق الصواريخ على إسرائيل".

أخطار
واعتبر بان أن مثل تلك التصريحات تعرض إعادة الإعمار والتنمية والجهود الإنسانية المبذولة من قبل المجتمع الدولي والسلطات الفلسطينية والإسرائيلية للخطر، كما أنها تعرض شعبا طال حصاره لأخطار جمة في غزة، حسب وصفه.

وكان إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس قد أكد أول أمس الجمعة أن كتائب القسام الجناح العسكري للحركة تواصل الإعداد والتطوير استعدادا لأي مواجهة قادمة مع إسرائيل، مشيرا إلى أن حماس تواصل حفر الأنفاق للدفاع عن غزة.

وقال هنية إن القسام حفرت الأنفاق لتدافع عن غزة وتحصنها وتحميها، "وتشكل نقطة الانطلاق نحو بقية أرض فلسطين".

يشار إلى أن كتائب القسام قد أعلنت الخميس الماضي عن مقتل سبعة من عناصرها أثناء عملية ترميم نفق قديم في قطاع غزة، في وقت تتهم إسرائيل حماس بتنفيذ عمليات مسلحة ضد الجيش الإسرائيلي عبر أنفاق يتم حفرها بالمناطق الحدودية من القطاع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة