مقتل شخصين في انفجار بكشمير   
الاثنين 1421/9/8 هـ - الموافق 4/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي شخصان مصرعهما وجرح عشرة آخرون في حين دمرت ثلاث سيارات في انفجار قنبلة نفذه المقاتلون الكشمير في اليوم السابع من وقف هش لإطلاق النار أعلنته القوات الهندية من جانب واحد.

وقالت الشرطة إن الهجوم استهدف قافلة عسكرية في منطقة تبعد 36 كيلومترا من سرينغار العاصمة الصيفية لإقليم جامو وكشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان.

وذكرت مصادر طبية أن القتلى هم عسكري ومدني والجرحى العشرة منهم ستة جنود وأربعة مدنيين.

وقد أعلن حزب المجاهدين الذي تتهمه القوات الهندية بتصعيد المواجهات مسؤوليته عن الهجوم. وكان هذا الحزب قد رفض وقف إطلاق النار المعلن من جانب الهند وتعهد بمواصلة الهجمات على القوات الهندية أثناء شهر رمضان الحالي.

وقال متحدث باسم المجاهدين إنهم استخدموا ستة كيلوغرامات من المواد المتفجرة في الهجوم على السيارات العسكرية. وأضاف أن الهجوم أوقع عشرة قتلى وأصاب 15 آخرين بجروح بينما لم يصب أحد من عناصر الحزب بأذى في العملية التي تعتبر تقويضا كبيرا للهدنة.

وكان شخص قد قتل وجرح عشرة آخرون في هجمات متقطعة نسبت للمليشيات الكشميرية يوم أمس.

يذكر أن باكستان التي تتهمها الهند بدعم المقاتلين الكشميريين كانت قد أعلنت أنها ستتحلى بأقصى درجات ضبط النفس على طول خط الهدنة على الحدود بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة