السجن ست سنوات لمدرس مصري أدين بقتل تلميذ   
الجمعة 1429/12/29 هـ - الموافق 26/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:41 (مكة المكرمة)، 21:41 (غرينتش)
المدرس هيثم عبد الحميد انهار داخل القفص بعد سماعه النطق بالحكم (رويترز)
أحمد علي-الإسكندرية
 
قضت محكمة جنايات الإسكندرية اليوم بسجن مدرس ست سنوات بعد إدانته بضرب تلميذ داخل الفصل حتى الموت بسبب عدم تنفيذه الواجب المدرسي.

وأحالت المحكمة الدعوى المدنية لطلب التعويض إلى المحكمة المدنية المختصة. كما أدانت المحكمة العملية التعليمية التي تعاني من نقص الاعتمادات وسوء التخطيط. 

وبعد سماع الحكم، انهار مدرس الرياضيات هيثم نبيل عبد الحميد داخل قفص الاتهام، وظل يبكى بعد الحكم بينما تعالت صرخات أقارب المدرس والطفل المتوفى معبرين عن عدم رضاهم عن الحكم.  
 
وترجع وقائع القضية عندما قررت النيابة إحالة عبد الحميد المدرس بمدرسة سعد عثمان بمحافظة الإسكندرية للمحاكمة بعد تعديه بالضرب على التلميذ إسلام عمرو بدر (11 عاما)  داخل الفصل، مما أدى لوفاته عقب نقله للمستشفى.
 
وكشفت التحقيقات عن قيام المدرس المتهم بركل التلميذ المتوفى في بطنه مما أدى لإصابته بإغماء وهبوط حاد بالدورة الدموية والقلب وفشل بوظائف التنفس والمخ.
 
يذكر أن قضية مقتل الطالب أثارت ضجة كبيرة في الشارع المصري وداخل أوساط المنظمات الحقوقية المهتمة بالتعليم والعنف ضد الأطفال في مصر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة