كتاب يهدد حياة إسلام بن لادن   
الأحد 1422/11/28 هـ - الموافق 10/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسامة بن لادن
اعتبر رجل الأعمال السويسري الجنسية السعودي الأصل إسلام بن لادن -وهو الأخ غير الشقيق لأسامة بن لادن- أن نشر كتاب "بن لادن الحقيقة الممنوعة" في فرنسا يعرض حياته للخطر. وكانت محكمة في جنيف حظرت بيع النسخ الفرنسية والألمانية من هذا الكتاب في سويسرا بطلب من إسلام بن لادن.

وقال إسلام بن لادن في مقابلة مع صحيفة لو ماتان السويسرية إن هذا الكتاب ألحق به إساءة كبرى وعرض حياته للخطر، وأوضح أنه لم يعد بإمكانه التنقل دون حراسة ويفكر في اتخاذ إجراءات أخرى لضمان سلامته.

وقال إسلام بن لادن الذي يعيش في جنيف منذ عام 1985 ويملك منذ نحو سنة جواز سفر سويسريا, إنه تعرض لهجوم من قبل واضعي هذا الكتاب. ويؤكد إسلام أنه لم يعد على اتصال بأسامة بن لادن منذ عام 1981 حين غادر أسامة السعودية للمرة الأولى.

وفي نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي أوقفت في سويسرا وعلى سبيل الاحتياط مبيعات هذا الكتاب الذي ألفه جان شارل بريسار وغييوم داسكييه. وطالب إسلام مؤلفي الكتاب بإظهار الوثائق التي تدينه كما يدعون.

ونفى إسلام الشبهات الواردة في هذا الكتاب عن شركته "سيكو" قائلا إن الشركة ليس لها فروع في سويسرا ولا في الخارج. وندد بمحاولات مؤلفي الكتاب اتهام عائلة بن لادن بعدم قطع علاقاتها المالية مع أسامة وربطها بعمليات غسل أموال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة