كيري يصل الأردن لاستئناف محادثات السلام   
الثلاثاء 8/9/1434 هـ - الموافق 16/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:03 (مكة المكرمة)، 18:03 (غرينتش)
منذ توليه مهامه جعل وزير الخارجية الأميركية من مساعي تحريك عملية السلام المجمدة أبرز أولوياته (غيتي إيميجز)

وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري الثلاثاء إلى الأردن في سادس زيارة له للمنطقة يعقد خلالها مباحثات تهدف إلى إقناع الإسرائيليين والفلسطينيين باستئناف محادثات السلام.

وسيلتقي كيري بالعاصمة الأرنية عمان اللجنة المصغرة المنبثقة عن لجنة مبادرة السلام العربية والرئيس الفلسطيني محمود عباس، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

كما سيلتقي الوزير الأميركي خلال زيارته عمان الملك الأردني عبد الله الثاني ووزير الخارجية ناصر جودة، وسيكون له لقاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس المحتلة، وفق تصريحات مسؤول فلسطيني.

وأوضحت واشنطن أن كيري سيطلع الدول العربية في الأردن يوم الأربعاء على جهوده لإنعاش محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، من دون أن تؤكد ما إذا كان استئناف المفاوضات بات قريبا.

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر باسكي قد بينت أن هناك إمكانية لإحراز تقدم، لكنها شددت على أن الوزير لن يعود للمنطقة إذا لم يشعر أن هناك فرصة لاتخاذ خطوات للأمام، موضحة أن كيري سيبحث بالإضافة إلى "قضية السلام في الشرق الأوسط" الوضع في كل من مصر وسوريا.

الجانب الفلسطيني متمسك بمواقفه المعلنة دوما، وهي دولة فلسطينية مستقلة متصلة ذات سيادة عاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967

من جهته قال مسؤول فلسطيني في رام الله إن عباس سيجتمع مع كيري في عمان الثلاثاء أو الأربعاء لبحث مساعي كيري لاستئناف محادثات السلام، موضحا أن كيري يكرر أن واشنطن تلتزم بدولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967، لكنه للآن لم يعلن قبول إسرائيل لدولة فلسطينية على حدود عام 1967 كمرجعية للمفاوضات.

وأكد أن الجانب الفلسطيني متمسك بمواقفه المعلنة دوما، وهي دولة فلسطينية مستقلة متصلة ذات سيادة عاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967، ويشدد على أن الاستيطان غير شرعي ويجب أن يتوقف ويطالب بالإفراج عن الأسرى الفلسطينيين خاصة المعتقلين قبل اتفاق أوسلو.

ومنذ توليه مهامه في الأول من فبراير/شباط الماضي جعل وزير الخارجية الأميركية من مساعي تحريك عملية السلام المجمدة بين الإسرائيليين والفلسطينيين بهدف التوصل إلى اتفاق سلام من أبرز أولوياته.

لكن مسؤولين أميركيين سارعوا إلى التقليل من أهمية الآمال بأن تكون عودة كيري إلى المنطقة تعني أنه سيتم الإعلان عن موعد لاستئناف المفاوضات المجمدة بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ سبتمبر/أيلول 2010.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة