أمير قطر يبدأ زيارة للجزائر   
الاثنين 1434/2/25 هـ - الموافق 7/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:13 (مكة المكرمة)، 13:13 (غرينتش)
بوتفليقة يستقبل الشيخ حمد بن خليفة خلال زيارة سابقة للجزائر (الفرنسية)
وصل أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني اليوم الاثنين إلى الجزائر في زيارة رسمية، تلبية لدعوة من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي كان في استقباله بمطار الجزائر الدولي.

ومن المنتظر أن تشهد هذه الزيارة التوقيع على سبع اتفاقيات تتولى بموجبها قطر تنفيذ استثمارات في الجزائر لا تقل عن خمسة مليارات دولار.

ومن بين المشاريع المبرمجة إنشاء شركة مشتركة جزائرية قطرية لإنجاز مركب الحديد والصلب في منطقة بلارة بولاية جيجل (360 كلم شمال شرق العاصمة الجزائرية) بقيمة تفوق ملياري دولار وبطاقة إنتاج إجمالية تقدر بخمسة ملايين طن سنوياً.

كما سيتم التوقيع على مشروع استكشاف واستغلال وإنتاج الذهب بولاية تمنراست في أقصى الجنوب الجزائري، فضلاً عن التوقيع على إقامة مدينة لوجستية تقدم خدمات التخزين والتبريد والاستيداع، بينما تم استبعاد مشروع السيارات ''فولكسفاغن'' بعد افتكاك الشركة الفرنسية ''رينو'' لاحتكار مدته ثلاث سنوات عقب قرارها إقامة مصنع في الجزائر.

كما ينتظر أن يبحث الجانبان مشاريع أخرى بين شركة توزيع الوقود وقطر للبترول، بعد اقتراح القطريين إقامة محطات وقود على طول الطريق السريع الذي يربط شرق الجزائر بغربها على مسافة 1261 كلم. يضاف إلى ذلك تدعيم الرحلات الجوية بين الجزائر والدوحة، وإمكانية توسيع نطاق التعاون في قطاع الزراعة والنقل البحري والسياحة وأنشطة التنقيب والبحث عن النفط والغاز، والصناعات البتروكيماوية والأسمدة.

وكان بيان للرئاسة الجزائرية قد أكد أمس الأحد أنه سيتم خلال هذه الزيارة "تقييم التعاون الثنائي بين البلدين ودراسة السبل الكفيلة بتعميقه وتنويعه في العديد من المجالات، وتوقيع عدد من اتفاقيات الشراكة بين البلدين الشقيقين ذات الصلة بمشاريع تنموية".

وأضاف البيان أن هذه الزيارة ستكون "فرصة لتعميق التشاور وتبادل وجهات النظر حول القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وتأتي زيارة أمير قطر في سياق سلسلة من الزيارات المتبادلة التي بدأت بزيارة بوتفليقة لقطر عام 2008، والتوقيع على اتفاقية منع الازدواج الضريبي ومنع التهرب الجبائي، تلتها زيارتان لأمير قطر عام 2010 وأخرى قام بها رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، ولقاءات ثنائية وزارية بين وزير المالية الجزائري كريم جودي ووزير الاقتصاد والمالية القطري يوسف حسين كمال، مهّدت للتوقيع على مذكرة تفاهم حول إقامة مركب الحديد والصلب، واقتراح إنشاء صندوق مشترك من أجل إنجاز مشاريع مشتركة في الخارج.

وتقدّر قيمة استثمارات قطر في الجزائر نحو ثلاثة مليارات دولار مركّزة في الاتصالات والسياحة والخدمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة