نتنياهو: ما يجري بشأن نووي إيران انهيار   
الأحد 18/9/1436 هـ - الموافق 5/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:38 (مكة المكرمة)، 19:38 (غرينتش)
جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تحذيره مما قال إنه "تفاق سيئ" بين القوى الكبرى وإيران بشأن برنامج طهران النووي، وذلك بعد ساعات من إعلان عن تحقيق تقدم في فيينا واحتمال إبرام اتفاق "وشيك".

وقال نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة التي انعقدت اليوم، إن ما يجري من تبلور في فيينا حاليا ليس انفراجا بل هو انهيار.

وأضاف نتنياهو أنه في كل يوم تتزايد التنازلات التي تقدمها الدول العظمى، مشيرا إلى أن ما وصفه بالصفقة الآخذة في التبلور ستمهد طريق إيران إلى إنتاج قنبلة نووية.

وحذر رئيس الحكومة الإسرائيلية من أن تلك الصفقة ستضخ مئات المليارات من الدولارات إلى إيران "التي ستصرفه على تمويل عدوانها والحملة الإرهابية التي تقوم بها في المنطقة وفي العالم".

وأعرب نتنياهو عن اعتقاده بأن الاتفاق المحتمل بين إيران ومجموعة 5+1، وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، "ليس أقل سوءا، بل هو فعلا أسوأ من الصفقة التي تم الحصول عليها سابقا مع كوريا الشمالية".

واعتبر أن إيران تشكل تهديدا غير تقليدي وتهديدا تقليديا كبيرا جدا على إسرائيل وعلى دول المنطقة وأيضا على باقي دول العالم، وفق تعبيره.

وتزامن ذلك مع إعلان وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن أن المفاوضات بشأن برنامج إيران النووي في فيينا حققت تقدما كبيرا، وذلك بعد الاتفاق بشأن مسائل مثل رفع عقوبات الأمم المتحدة المفروضة على إيران، وتطوير أجهزة الطرد المركزي المتقدمة.

وجاء ذلك بعد محادثات مكثفة بين كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، حيث من المقرر أن يعود وزراء الدول الكبرى إلى فيينا على أمل التمكن من التوصل إلى اتفاق.

وقد أعلنت ممثلة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني لدى وصولها إلى فيينا بعد ظهر اليوم أن اتفاقا بشان الملف النووي الإيراني "وشيك جدا".

وأكدت موغيريني أن المفاوضين اقتربوا جدا من الاتفاق بعد تسعة أيام من المحادثات بين ممثلين عن إيران والدول الكبرى.

وتشتبه إسرائيل والدول الغربية بأن البرنامج النووي الإيراني ينطوي على أبعاد عسكرية، وهو ما تنفيه طهران التي تقول إنه سلمي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة