إسرائيل توجه اتهامات لناشط في حماس   
الاثنين 1437/7/26 هـ - الموافق 2/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:49 (مكة المكرمة)، 8:49 (غرينتش)

تناولت الصحف الإسرائيلية لائحة اتهام نادرة وخطيرة تم توجيهها إلى ناشط عسكري في حماس، اعتقله الجيش الإسرائيلي قبل شهر من الآن، دون ذكر مكان الاعتقال، وقام بإطلاق قذائف هاون ضد القوات الاسرائيلية، وتشغيل عبوات ناسفة ضد الجنود.

ووفق مراسل صحيفة هآرتس، ألموغ بن زيخري, فإن مدحت أبو سنيمة (23 عاما) من قطاع غزة وجهت له سلسلة طويلة من الاتهامات الأمنية بلغت 18 تهمة منذ كان عمره 15 عاما فقط، من بينها امتلاك نفق أرضي بين غزة ومصر، قام من خلاله بتهريب أسلحة وملابس عسكرية.

وقال إن المحكمة الإسرائيلية في بئر السبع جنوب إسرائيل تتهم الشاب بسلسلة من العمليات العسكرية ضد الجيش الإسرائيلي، ومحاولات عديدة لتنفيذ هجمات قاتلة، والانخراط في تنظيمات غير قانونية، حيث انضم عام 2007 إلى كتائب شهداء الأقصى، ووضع مع أحد رفاقه عبوة ناسفة وزنها 25 كيلوغراما ضد قوات إسرائيلية عاملة في منطقة الجدار الفاصل شرق حدود غزة.

وفي عام 2010، التقى أبو سنيمة مع ناشط آخر مسؤول عن المواقع العسكرية في كتائب عز الدين القسام (الجناح العسكري لحماس) واتفقا على مراقبة التحركات العسكرية الإسرائيلية في منطقة كرم أبو سالم (جنوب قطاع غزة) خاصة معبر صوفا (شرق رفح). وقاموا بتدوين حركة المركبات العسكرية الإسرائيلية، عبر التصوير بالفيديو. وقرر في النهاية وضع عبوة ناسفة بوزن 70-80 كلغ ضد جرافة إسرائيلية لتشغيلها في الوقت المناسب، لكنه انتظر ثلاثة أيام حتى تنفجر من خلال مرور الجرافة فوق العبوة دون جدوى، لأن العبوة لم تنفجر.

من جانب آخر, ذكرت مراسلة صحيفة يديعوت أحرونوت، إيلانا كوريال، أن أبو سنيمة قام عام 2014 بمشاركة آخرين بحفر نفق بين رفح وسيناء. وحتى أوائل العام الجاري 2016، قام بتهريب وسائل قتالية عبر النفق مثل ثلاثين بندقية كلاشينكوف وعشرة صناديق من الذخيرة و35 أنبوبة لتركيب الصواريخ وزن الأنبوبة الواحدة 35 كلغ وملابس عسكرية للكوماندو البحري الخاص بمقاتلي حماس، وبلغ إيراده الشخصي من النفق ألفي دولار شهريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة