انفجار بمعهد فرنسي يديره مسؤول من أصل جزائري   
الأحد 1424/12/3 هـ - الموافق 25/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محققون يبحثون عن أدلة في انفجار لمكتب الضرائب في مدينة نيس (رويترز-أرشيف)
وقع اليوم بمعهد خاص لإدارة الأعمال في غرب مدينة نانت الفرنسية انفجار أحدث أضرارا مادية بسيطة.

وقال مسؤولون إن المادة المتفجرة كانت ذات تركيب بدائي ووضعت بجانب مكان الحراسة الخاص بالمعهد. وقد هرعت الشرطة إلى المكان الذي كان يديره عيسى درموش ذو الأصول الجزائرية الذي كان عمدة المدينة.

وشرعت الشرطة في أخذ عينات من المواد التي أتلفها الانفجار وبدأت في تحقيق موسع، ورفض رئيس مجلس إدارة المعهد جان مولين التعليق على الحادث تاركا للتحقيق تفسير أسبابه.

وهذا هو ثاني انفجار يبدو أنه استهدف درموش منذ تعيينه محافظا على إقليم جورا (شرق) وكانت العبوة من صنع يدوي دمرت في الأسبوع الماضي سيارته الشخصية التي كانت متوقفة قرب منزله بوسط نانت.

واستبعدت الشرطة أن يكون اليمين المتطرف أو متشددون إسلاميون وراء الحادث، ورجحت أن تكون القضية ذات طابع شخصي، ووضع دمروشي تحت الحماية الخاصة للشرطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة