الدوحة تحتفل بإيقاد شعلة آسياد بوسان 2002   
الجمعة 1423/7/6 هـ - الموافق 13/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

العداء القطري محمد سليمان حامل برونزية 1500 متر في أولمبياد برشلونة 1992 يسلم الشعلة إلى إحدى الفتيات القطريات التي امتطت جوادا عربيا أصيلا
(خاص بالجزيرة نت)

الدوحة- عبد الحميد العداسي
شهدت قطر مساء أمس الخميس مهرجان إيقاد
شعلة دورة الألعاب الآسيوية الرابعة عشرة المقررة في الفترة من 29 أكتوبر/ تشرين الأول إلى 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2002 في مدينة بوسان الكورية الجنوبية, في جزيرة النخيل في العاصمة الدوحة والتي ستستضيف الدورة الخامسة عشرة عام 2006.

وحضر مهرجان إيقاد الشعلة الشيخ سعود بن علي آل ثاني نائب رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، والشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية، والسفير الكوري، ورؤساء الاتحادات الرياضية، وجمهور كبير.


سفينة السمبوك التقليدية نقلت شعلة آسياد بوسان من جزيرة النخيل إلى كورنيش الدوحة (خاص بالجزيرة نت)

وانتقلت الشعلة من جزيرة النخيل إلى كورنيش الدوحة على متن سفينة السمبوك التقليدية يحملها العداء القطري محمد سليمان, صاحب برونزية سباق 1500 متر في أولمبياد برشلونة 1992.

وعلى أهازيج فرقة اللؤلؤة الشعبية التي تعبر عن التراث الشعبي القطري وصلت الشعلة كورنيش الدوحة، ليتناوب على حملها 14 رياضيا قطريا ممن حققوا إنجازات في المحافل الدولية أبرزهم العداء طلال منصور أسرع رجل في آسيا في سباق 100 متر, وقائد المنتخب القطري لكرة القدم عادل خميس والحارس يونس أحمد وهداف المنتخب سابقا منصور مفتاح.


لافتة ترحيبية من قطر باستضافة بوسان الكورية لدورة الألعاب الآسيوية
(خاص بالجزيرة نت)

وقال عبدالله بوحميد مدير اللجنة المنظمة لآسياد 2006 "إن فرحتنا كبيرة بنجاح مهرجان إيقاد الشعلة لدورة الألعاب الآسيوية الرابعة عشرة".

وأضاف بوحميد "إن إيقاد الشعلة هو بداية الانطلاق لبوسان، وإن شاء الله ستعود مجددا للدوحة التي بدأت الاستعدادات القوية لتنظيم دورة الألعاب الآسيوية لعام 2006"

وسلم الشيخ سعود بن علي آل ثاني, نائب رئيس اللجنة الأولمبية القطرية, الشعلة التي ستبقى مشتعلة حتى 21 الحالي موعد نقلها إلى كوريا الجنوبية, إلى بطل العالم في البولينغ القطري أحمد شاهين المريخي الذي سيشارك في دورة بوسان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة