الجيش الأميركي يعثر على جنوده المفقودين قبالة جيبوتي   
الأحد 1427/1/21 هـ - الموافق 19/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:04 (مكة المكرمة)، 4:04 (غرينتش)

واشنطن بدأت التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي العثور على جنوده العشرة المفقودين بعد تحطم مروحيتين كانوا على متنهما قبالة سواحل جيبوتي بالقرن الأفريقي، دون أن يوضح ما إذا كانوا قتلى أم لا.

وقالت رئاسة أركان القاعدة الأميركية في جيبوتي في بيان إنها لن تفصح عن أي معلومات بشأن مصير هؤلاء المفقودين في الوقت الحاضر في انتظار إبلاغ أسرهم عن حالتهم.

وكان متحدث باسم الجيش الأميركي أعلن في وقت سابق عن إنقاذ جريحين من حادث تحطم المروحيتين ونقلهما من القاعدة الأميركية في جيبوتي إلى المستشفى العسكري الأميركي في لاندشتول بألمانيا.

وأشار إلى أن الجيش الأميركي بدأ تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث وأرسل لهذا الغرض خبراء فنيين إلى موقع تحطم المروحيتين -وهما من طراز "سي إتش 53"- بالقرب من رأس سيوان شمال جيبوتي، مؤكدا العثور على أجزاء كبيرة من حطام المروحيتين.

وتحطمت المروحيتان الجمعة وعلى متنهما 12 جنديا أميركيا في خليج عدن، في حين كانت الرؤية جيدة والرياح خفيفة إلى متوسطة، بحسب الجيش الأميركي.

ويتمركز حوالي 1700 جندي أميركي في جيبوتي حيث أقامت الولايات المتحدة قاعدتها الوحيدة في أفريقيا في موقع عسكري فرنسي سابق هو معسكر لومونييه.

وأصبحت جمهورية جيبوتي بعد هجمات سبتمبر/أيلول 2001 موقعا أساسيا في حملة مكافحة الإرهاب بفعل موقعها الإستراتيجي الذي يسمح بمراقبة القرن الأفريقي والبحر الأحمر وشبه الجزيرة العربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة