هولاند ينهي حالة الطوارئ   
الخميس 1437/10/9 هـ - الموافق 14/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:46 (مكة المكرمة)، 18:46 (غرينتش)

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إنهاء حالة الطوارئ في بلاده اعتبارا من 26 يوليو/تموز الحالي.

وقال هولاند اليوم الخميس إن التهديد الأمني ما زال قائما، لكن ليس بالإمكان الإبقاء على حالة الطوارئ إلى الأبد، وأضاف للصحفيين في المقابلة التقليدية التي يجريها الرئيس الفرنسي في العيد الوطني للبلاد "لا يمكننا تمديد حالة الطوارئ إلى ما لا نهاية، لن يكون هذا منطقيا؛ هذا يعني أننا لم نعد جمهورية يطبق فيها حكم القانون في جميع الظروف".

ومددت فرنسا مرتين حالة الطوارئ التي أُعلنت عقب هجمات باريس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ويمنح هذا الإجراء صلاحيات اعتقال إضافية ويتضمن إجراءات أمنية أخرى.

وجرى تمديد حالة الطوارئ في المرة الأخيرة حتى 26 يوليو/تموز الحالي، لكي تشمل فترة تنظيم بطولة أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2016) ونهاية سباق فرنسا للدراجات.

وشهدت العاصمة الفرنسية باريس اليوم احتفالات واستعراضا عسكريا بمناسبة عيدها الوطني، وحضر هولاند الاحتفالات إلى جانب مسؤولين دوليين، منهم وزير الخارجية الأميركي جون كيري ورئيس وزراء نيوزلندا جون كاي.

وتضمن الحفل عروضا لممثلي مختلف القوات والفرق العسكرية الفرنسية التي تقدمت على امتداد شارع الشانزلزيه وصولا إلى ساحة الكوكنكورد.

ويوافق 14 يوليو/تموز ذكرى اقتحام سجن الباستيل، واندلاع الثورة الفرنسية سنة 1789.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة