رحيل الفنان التشكيلي السوري صخر فرزات   
الأربعاء 1428/2/18 هـ - الموافق 7/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:52 (مكة المكرمة)، 21:52 (غرينتش)

فرزات أوصى بدفنه في فرنسا
توفي الفنان التشكيلي السوري صخر فرزات المقيم في باريس منذ العام 1977 إثر سكتة قلبية مفاجئة أصابته فجر الأحد الماضي.

وقالت عائشة أرناؤوط إن زوجها توفي في منزله الذي امتلكه حديثا بقرية سينيي الفرنسية الواقعة قرب مدينة بواتييه، وحيث كان ينوي هو وزوجته الشاعرة والكاتبة العيش في مستقبل قريب بعد ترك باريس.

وسيتم دفن صخر فرزات بعد ظهر غد الأربعاء في مدفن القرية بناء على رغبته.

وكان صخر فرزات ولد في بانياس بسوريا عام 1943، وهو عضو بجمعيات واتحادات عدة للفنانين منها الاتحاد الدولي للفنانين المحترفين ومؤسسة حفظ حقوق الفنانين الغرافيكيين والتشكيليين.

وأقام فرزات خلال حياته نحو 30 معرضا فرديا وشارك بعدد من المعارض الجماعية بالبلدان العربية ودول العالم، وكتب مقالات وأبحاثا عدة في الفن التشكيلي والرسم والعمارة والتصوير، ونشرت هذه الأبحاث في فرنسا والبرازيل وبعض الدول العربية.

ويوجد الكثير من أعماله الفنية في الكثير من المجموعات الشخصية وفي المتاحف والمؤسسات المختلفة منها "المقتنيات الوطنية للفن المعاصر" في فرنسا وقصر ويلسون في جنيف، إضافة إلى متاحف في عمان وسوريا والإمارات وتونس.

وقد عمل صخر فرزات في الفترة الأخيرة على رسوم في الكتب حيث كانت أعماله تظهر إلى جانب نصوص الكتاب في طبعات فنية محدودة، إضافة إلى وضع عدد من أغلفة الكتب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة