الالتهاب الرئوي يقتل خمسة وعلماء يحللون خارطته الوراثية   
الأحد 1424/2/12 هـ - الموافق 13/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تلاميذ إندونيسيون يضعون الأقنعة الواقية من الفيروس الرئوي القاتل أثناء الدراسة
أعلنت سلطات هونغ كونغ وفاة خمسة مواطنين جدد بعد إصابتهم بفيروس الالتهاب الرئوي القاتل، الذي أصاب أيضا 42 شخصا آخر لترتفع حصيلة ضحايا هذا المرض إلى 40 شخصا في المدينة ذات الكثافة السكانية المرتفعة، بينما بلغ عدد الإصابات 1150 إصابة.

وفي تطور جدد الآمال بإمكانية مواجهة هذا المرض الذي يثير مخاوف العديد من دول العالم، أعلن علماء كنديون تمكنهم من تحليل الخارطة الوراثية للفيروس الذي يشتبه بأنه يسبب الالتهاب الرئوي غير النمطي الذي أدى حتى الآن إلى وفاة 125 شخصا في العالم، ويتوقع هؤلاء العلماء أن تساعد هذه الخطوة بإعداد اختبارات فعالة لكشف المرض.

وقال مدير مختبر مركز مايكل سميث للعلوم الوراثية في فانكوفر ماركو مارا إنه يمكن استخدام بعض أجزاء الخارطة الوراثية للفيروس لكشف المصابين بالمرض، في الوقت الذي تسمح فيه اختبارات الكشف عن المرض المطبقة حاليا بتأكيد الإصابة بأي من الفيروسات المسببة للرشح، لكن النتيجة لا تكشف عن وجود أحد هذه الفيروسات، ولا تثبت قطعا عدم إصابة بفيروس الالتهاب الرئوي غير النمطي.

وأوضح مارا أن المعلومات الموجودة في الخارطة الوراثية ستتيح للعلماء معرفة ما إذا كان الفيروس يشبه فيروسات أخرى وستفتح لهم الآفاق لفهم التركيبة البيولوجية لهذا الفيروس.

وقام العلماء بنشر نتائج الخارطة الوراثية على الإنترنت ليستخدمها زملاؤهم في المختبرات العالمية الأخرى المهتمة بهذا الوباء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة