الجزيرة تثير غضب واشنطن   
الأربعاء 1425/3/9 هـ - الموافق 28/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجزيرة أثارت غضب واشنطن، والصداقة مع قطر تسمح لنا بالحديث عن هذه القضية التي نجري مناقشات مكثفة بشأنها

كولن باول/ القدس العربي


علقت صحيفة القدس العربي اللندنية في افتتاحيتها على الانتقادات الأميركية المتزايدة لأداء قناة الجزيرة في العراق، وحذرت الصحيفة من الخضوع للضغوط الأميركية والحد من الحرية التي تتمتع به الجزيرة.

وقالت الصحيفة إن "القنوات الفضائية العربية صدقت أكذوبة موضوعية الإعلام الغربي، ولكنها اكتشفت أنه عندما تتعارض هذه المهنية الموضوعية مع المصالح العدوانية الأميركية، فإن هذه الأخيرة تتراجع إلي مراتب دنيا".

وأضافت الصحيفة أنه "بالأمس خطت الإدارة الأميركية خطوة أبعد من ذلك عندما قال وزير الخارجية كولن باول إن تغطية الجزيرة للأحداث في العراق أثارت غضب واشنطن، وإن الصداقة مع قطر تسمح لنا بالحديث عن مسائل صعبة مثل قضية تغطية الجزيرة، ونحن نجري مناقشات مكثفة حول هذه القضية".

ولفتت الصحيفة إلى أن "الضغط علي الحكومة القطرية يهدف إلى تحويل الجزيرة إلي محطة مشابهة لنظيراتها التي مولتها واشنطن لتكون بوقا دعائيا لها تحجب الحقائق، وتتحدث عن احتلال أميركي وردي للعراق، وتعتبر شارون أهم حمامة سلام في العالم".

دعوة فعنونو
وبشأن مطالبة العالم النووي الإسرائيلي موردخاي فعنونو بإزالة أسلحة إسرائيل النووية، قالت صحيفة الأهرام المصرية إن "هذه المطالبة تعتبر إدانة للدول الكبرى التي تعرف قدرات إسرائيل النووية ولا تتحرك للتعامل معها".

وأضافت الصحيفة أن " فعنونو ناشد الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير والأمين العام للأمم المتحدة بضرورة التعامل بجدية مع البرنامج النووي الإسرائيلي، وهذه المناشدة تحمل في طياتها نوعا من الإدانة للقيادتين الأميركية والبريطانية اللتين ركزتا على شكوك بشأن العراق وتعاملتا معها بجدية انتهت باحتلاله دون العثور على الأسلحة المزعومة.

وخلصت الصحيفة إلى أنه "بات مهما للغاية أن تتبلور حركة عربية بالتعاون مع المنظمات الدولية غير الحكومية المعنية من أجل المطالبة بالتعامل مع البرنامج النووي الإسرائيلي ضمن خطة لإخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل".‏

سجال غير مباشر
وبالنسبة للسجال غير المباشر الذي جرى مؤخرا بين مبعوث الأمم المتحدة إلى العراق الأخضر الإبراهيمي والأمين العام كوفي أنان حول دور إسرائيل في المنطقة، اعتبر الكاتب بسام ضو في صحيفة الوطن القطرية أنه "يقدم دليلا واضحا على ما وصل إليه وضع الأمم المتحدة من تدهور مستمر في استقلاليتها وقدرتها على التحرك بعيدا عن واشنطن وتل أبيب المتحالفتين المتلازمتين".

وقال الكاتب إن "هذه الحقيقة ترسم القمة العربية التي يقال إنها ستعقد بعد شهر، فعلى أي أساس تصدر المواقف العربية المطالبة بدور للأمم المتحدة في معالجة الوضع في العراق"؟

وخلص الكاتب إلى أن "أمام القمة التي لم يتأكد عقدها حتى الآن مسؤولية حساسة، فإذا لم تتوصل إلى رؤية مشتركة لكيفية التعامل مع واشنطن، فلا قيمة عندئذ للحديث عن دور سياسي للأمم المتحدة".

خطة مارشال جديدة
وبشأن الحرب الأميركية ضد ما يسمى الإرهاب، قالت صحيفة الرأي العام الكويتية إن جين تيرنر العضو الديمقراطي في لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب وجين هارمان كبير الديمقراطيين في لجنة الاستخبارات في المجلس أشارا في خطة طرحت رسميا أمس إلى أنه إذا قدر للولايات المتحدة أن تفوز في حربها على الإرهاب فيجب عليها أن تبدد مشاعر العداء لها في الخارج، وأن تمنع صعود المتشددين من خلال "خطة مارشال" جديدة في العالم الإسلامي.

ونقلت الصحيفة أن الخطة تكلف نحو مائة مليار دولار وتنطوي على سلسلة من المقترحات العسكرية والسياسية والاقتصادية وفق جدول زمني محدد يمتد عشرة أعوام.

ولفتت الصحيفة إلى أن الخطة تركز على ضرورة سعي واشنطن لتحقيق الاستقرار في العراق بالتعاون مع المجتمع الدولي وبمشاركة المسؤولين الأميركيين مشاركة كاملة ودؤوبة في حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

أكراد سوريا
وعن المشكلة الكردية التي فرضت نفسها مؤخرا في سوريا،

طلاس أبلغني ورفاقي أن الأسد سيصدر قرارا يتيح إعادة الجنسية السورية لـ 30 ألف كردي تم تجريدهم منها عام 1965

إسماعيل عمر/ الوطن


نقلت صحيفة الوطن السعودية عن رئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا إسماعيل عمر قوله إن "وزير الدفاع السوري مصطفى طلاس أبلغه ورفاقه أن الرئيس بشار الأسد سيعمل على إصدار قرار يتيح إعادة الجنسية لنحو 30 ألف كردي وأولادهم وأحفادهم تم تجريدهم من الجنسية السورية عام 1965".

وأبلغ عمر الصحيفة أن الأكراد يسعون إلى عقد لقاءات أخرى مع مسؤولين في سوريا، وأن المحاولات تتركز الآن على إمكانية لقاء الرئيس الأسد ومسؤولين أمنيين وأعضاء في القيادة القطرية.

ولفت عمر إلى أن القيادة القطرية لم تستجيب لطلبات الأكراد بشكل مباشر رغم وجود وعود في هذا الخصوص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة