جائزة رابطة المنتجين الأميركيين لفيلم "أرغو"   
الأحد 1434/3/16 هـ - الموافق 27/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:30 (مكة المكرمة)، 13:30 (غرينتش)
بن أفليك أخرج الفيلم وأدى دور البطولة فيه أيضا (الأوروبية)
 
فاز فيلم أرغو -الذي يدور حول أزمة الرهائن الأميركيين في إيران- بجائزة رابطة المنتجين الأميركيين لأفضل فيلم، ويعزز ذلك فرصه في الفوز بجائزة أوسكار بعد أن تفوق على عدد من الأفلام المهمة التي أنتجت خلال العام الحالي. 

وقد أخرج الفيلم الممثل بن أفليك الذي يقوم بدور البطولة أيضا، حيث يؤدي دور عميل في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) يحاول إنقاذ رهائن أميركيين من إيران بعد اندلاع الثورة الإسلامية فيها.

واقتبس الفيلم في بعض أجزائه من شهادة عميل المخابرات الأميركي السابق توني منديز عن إنقاذ ستة دبلوماسيين أميركيين في طهران خلال ما عرف بأزمة الرهائن سنة 1979.

والفيلم من تأليف وسيناريو وحوار كريس تيريو، وبطولة وبراين كرانستون وآلين أركين وجون غودمان، وقد رشح لخمس جوائز غولدن غلوب ليحرز جائزتيْ أفضل فيلم وأفضل مخرج.

وحظر عرض الفيلم في إيران، وانتقد الإعلام الإيراني نجاح الفيلم، واصفا جوائز غولدن غلوب التي أسندت إليه بأنها "احتفال سياسي"، كما وجهت للفيلم اتهامات بعدم الدقة، وخاصة المبالغة في دور المخابرات المركزية الأميركية في إخراج الدبلوماسيين الأميركيين من إيران.

يذكر أن كثيرا من المصوتين لاختيار الأفلام الفائزة بجوائز رابطة المنتجين الأميركيين هم أنفسهم يشاركون في التصويت لاختيار الأفلام الفائزة بجوائز الأوسكار، وقد توافقت الجوائز في 16 عاما من الأعوام الـ23 الماضية.

وقد تغلب أرغو على أفلام أخرى تطمح للفوز بالأوسكار مثل "دجانغو إنشايند" (دجانغو بلا قيود)، ولي ميزيرابل (البؤساء)، و"لايف أوف باي" (حياة باي)، و"لينكولن"، و"زيرو دارك ثيرتي" (30 دقيقة بعد منتصف الليل) الذي يتحدث عن عملية اغتيال أسامة بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة