تقرير حقوقي يكشف تصفية الاحتلال فلسطينيين   
الأحد 1437/1/6 هـ - الموافق 18/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:02 (مكة المكرمة)، 10:02 (غرينتش)

كشف المرصد الأورومتوسطي عن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي واستخدام القوة المفرطة بحق الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، داعيا الأمم المتحدة إلى تحقيق شفاف في الحالات التي رصدها.

وجاء ذلك في تقرير شامل أعده المرصد المعني بحقوق الإنسان تحت عنوان "ما التقطته الكاميرات، القتل التعسفي الإسرائيلي ونظام العنف البنيوي"، ورصد فيه ثماني حالات من عمليات قتل الاحتلال لفلسطينيين يتهمهم بالطعن، تظهر الصور أنهم لم يكونوا يشكلون خطرا حقيقيا يستدعي قتلهم والتنكيل بهم.

وقالت دانيلا دونجيز -في مؤتمر صحفي عقد الجمعة في جنيف- إن المرصد تمكن من جمع لقطات مصورة وشهادات توثق الانتهاكات الفاضحة التي ارتكبها جنود الاحتلال.

وبين تقرير الأورومتوسطي أن إسرائيل خالفت القوانين والمواثيق الدولية التي وقعت عليها، مدللا على ذلك بإطلاق جنود الاحتلال النار على محمد بسام العمشة (25 عاما) عندما كان يحاول عبور أحد الحواجز الأمنية.

وعرض التقرير أيضا حادثة الاعتداء على الطفل أحمد مناصرة (13 عاما) الذي تم دهسه بسيارة قبل أن يُهاجم بالهراوات والمواسير، ويمنع من تلقي أي إسعافات أولية لنحو 25 دقيقة.

وفيما ادعت السلطات الإسرائيلية محاولة الطفل طعن أحد الجنود، يظهر الطفل في لقطة مصورة ملقى على الأرض ينزف ويطلب المساعدة.

ودعا المرصد الأورومتوسطي في تقريره السلطات الإسرائيلية إلى فتح تحقيق شفاف في الحالات التي رصدها.

كما دعا المقررين الخاصين للأمم المتحدة المختصين بعمليات القتل خارج نطاق القانون وبالأراضي الفلسطينية المحتلة، إلى زيارة المنطقة للقيام بتحقيق خاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة