إسبانيا تعتقل جزائريين بشبهة مساعدة القاعدة   
الثلاثاء 1425/1/4 هـ - الموافق 24/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر الشرطة الإسبانية إن سلطات الأمن ألقت القبض على رجلين جزائريين يشتبه في أنهما زورا جوازات سفر لأعضاء في تنظيم القاعدة.

وأشارت المصادر إلى أن قاضي المحكمة العليا جييرمو رويز بولانكو أمر باعتقالهما بمنتجع توريفيا السياحي بإقليم أليكانتي وفي مدينة مرسية اللتين تقعان جنوبي شرقي إسبانيا. وأضافت المصادر أن فرنسا أصدرت بالفعل مذكرة اعتقال بحق أحدهما.

وقالت وزارة الداخلية في بيان أمس إن اعتقال الرجلين تم بالتعاون مع ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة، موضحا عملية التزوير "يمكن أن تكون عناصر أساسية في التحضيرات لهجمات سبتمبر".

ووجه قاض إسباني الشهر الماضي اتهاما لثلاثة أشخاص بالمساعدة في تمويل عملية تفجير معبد يهودي في تونس.

ومنذ هجمات 11 سبتمبر أيلول عام 2001 في الولايات المتحدة، اعتقلت السلطات الإسبانية نحو 35 رجلا يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، لكنها عادت في وقت لاحق وأطلقت سراح الكثير منهم لعدم توفر أدلة تثبت ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة