الإسرائيليون تذلهم المقاومة فيقصفون الكتب في بيروت   
الخميس 1427/7/22 هـ - الموافق 17/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:19 (مكة المكرمة)، 15:19 (غرينتش)
دور النشر في بيروت كانت هي الأخرى هدفا للإسرائيليين (رويترز-أرشيف)
قال مدير عام لدار نشر لبنانية تعرف بدار الأمير للثقافة والعلوم إن العدوان الإسرائيلي على لبنان استهدف فيما استهدف مؤسسته التي تقع ضمن مبنى مكون من 11 طابقا ويضم أكثر من مئة منزل سكني بالعاصمة اللبنانية.
 
وأشار محمد حسين بزي إلى أن أنقاض الكتب تروي حضارة الشرق الأوسط الجديد في إشارة ساخرة إلى تصريح وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في بداية الحرب أنها مخاض لشرق أوسط جديد مضيفا "المقاومون كانوا يذلونهم في بنت جبيل وهم يقصفون الكتب في بيروت".
 
وقال بزي إن الدار التي تعمل بين بيروت ومدينة بنت جبيل في الجنوب نظمت في نهاية يونيو/حزيران الماضي معرضا للكتاب في بنت جبيل بمشاركة أكثر من مئة دار نشر عربية وأجنبية.
 
وأضاف بزي أن هناك كتبا في طريقها للنشر منها "بوش الرسول" و"النار المقدسة" و"جارودي عصارة السيرورة النقدية للفلسفة الغربية" و"المحافظون الجدد والفوضى البناءة".
 
وتعنى دار الأمير التي أسست عام 1991 بثقافة المقاومة وتقوم حاليا باستكمال تعريب ونشر الأعمال الكاملة للمفكر الإيراني الراحل علي  شريعتي حيث نشرت له 27 كتابا منها "مسؤولية المثقف" و"النباهة والاستحمار".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة