دراسة إعلامية: الجزيرة تحظى بثقة المشاهد العربي   
الثلاثاء 1423/12/3 هـ - الموافق 4/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خلصت دراسة إعلامية أجراها صحفي وباحث قطري إلى أن قناة الجزيرة الفضائية وموقعها على الإنترنت يتمتعان بمصداقية كبيرة لدى المشاهد العربي في الولايات المتحدة الأميركية.

وقال خالد جمال الجابر من صحيفة الوطن القطرية الباحث الذي أجرى هذه الدراسة إنه أثبت مصداقية الجزيرة عندما قارن تغطيتها الإعلامية للحرب الأميركية على أفغانستان مع تغطية وسائل الإعلام الأخرى، مشيرا إلى أن الجزيرة تميزت بعرض وجهة النظر الأميركية ووجهة نظر حكومة طالبان.

وأوضح الجابر أن الدراسة التي حملت عنوان" نظرية الاحتياجات والإشباعات والمصداقية المطبقة على الإعلام العربي المرئي: حالة الجزيرة نموذجا" شملت المشاهدين العرب في ثلاث مناطق جغرافية وهي أميركا وأوروبا والعالم العربي.

وأشار إلى أن الاستبيان الخاص بالدراسة أجاب عنه أكثر من 500 مشارك ممن يتحدثون العربية ويتابعون الجزيرة وموقعها على الإنترنت من 137 دولة في العالم للفترة من 20 أغسطس/ آب حتى 4 سبتمبر/ أيلول 2002. وتضمن الاستبيان 50 سؤالا تطرقت لكيفية الوصول إلى الجزيرة وموقعها على الإنترنت وقضايا التغطية والاتجاهات نحو القناة والاحتياجات والإشباعات والمصداقية إضافة إلى العوامل السكانية.

موقع الجزيرة نت
وبلغت ساعات متابعة الجزيرة بالنسبة لمعظم المستجيبين أكثر من خمس ساعات يوميا، أما ساعات استخدام موقع الجزيرة نت فتراوحت ما بين ساعة إلى ساعتين.

أما عن الأسباب التي تدفعهم لمتابعة الجزيرة فترجع إلى أن هذه القناة تقدم لهم أحدث الأخبار وكذلك ما تتسم به برامجها من عمق تحليلي ودقة وحرص على تقديم الأخبار القابلة للتصديق. كما أن الحافز لمتابعة الجزيرة من قبل المشاهد العربي في أميركا يعود إلى أن القناة توفر موضوعات جديرة بالمناقشة، والمواد التي تعرضها تسهم في تقديم فهم أفضل للناس وحياتهم، ومقدمو الأخبار فيها محل ثقة ولا تحتوي أخبارها على الكثير من وجهات النظر، كما أنها تعرض الحدث من جميع جوانبه.

أما عن البرامج التي يقبل عليها المشاهد العربي في أميركا فهي على التوالي الأخبار والنشرات (48%) وشاهد على العصر
( 8.8 %) وتحت الحصار (6.5%) والاتجاه المعاكس (2.3%).

واعتبر الباحث أن هذه الدراسة مساهمة هامة في الإعلام العربي بسبب غياب الدراسات السابقة التي تناقش مسألة مصداقية هذا الإعلام من وجهة نظر القراء في العالم العربي أو في العالم الغربي.

وأشار إلى أن النتائج المستخلصة من الدراسة ستتم الإفادة منها ضمن مشروع كتاب مقترح عن الإعلام العالمي يشارك فيه نخبة من المفكرين والإعلاميين على مستوى العالم بهدف تغطية القنوات الإخبارية العالمية كالجزيرة وCNN وABC وBBC وغيرها. كما كشف الباحث أن الدراسة أدت إلى إدخال دولة قطر إلى قائمة الدول ضمن كتاب موسوعة الإعلام العالمية، وهو عبارة عن إصدار عالمي يغطي الصحافة والإعلام الإلكتروني في 200 دولة وتصدرها سنويا مجموعة جيل الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة