جماعات يهودية تطالب باعتذار كاثوليكي عن الهولوكوست   
الثلاثاء 1424/5/3 هـ - الموافق 1/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

النصب التذكاري لمحرقة الهولوكوست في القدس (أرشيف-رويترز)
أعلن مسؤولون في الكونغرس اليهودي الدولي أن المجلس الذي يشعر بالاستياء مما يسميه تنامي المشاعر المعادية للسامية, يخطط لدعوة أساقفة القارة الأوروبية الكاثوليك لإصدار بيانات اعتذار عن صمت الكنيسة على عمليات الهولوكوست خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال إسرائيل سنغر رئيس الكونغرس اليهودي الذي يتخذ من نيويورك مقرا له إن البابا يوحنا بولس الثاني وافق على الفكرة بعد أن طرحها عليه خلال جولته الأوروبية

وأوضح سنغر أن بيانات الاعتذار ستصاغ على غرار البيانين اللذين صدرا عن مؤتمري الأساقفة في فرنسا وألمانيا في التسعينيات, وقدم فيهما الأساقفة اعتذارا علنيا لأنهم لم يبذلوا جهدا كافيا لمساعدة اليهود وحمايتهم من أن يساقوا إلى معسكرات الموت النازية أثناء الحرب العالمية الثانية.

ويتهم المؤتمر اليهودي العالمي والجماعات اليهودية الأميركية الحكومات الأوروبية بالتقليل من شأن ما يقولون إنه موجة مثيرة للقلق من العنف المعادي للسامية في أوروبا على مدار الأعوام القليلة السابقة.

وهاجم عدد من نواب الكونغرس الأمريكي منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا الأسبوع الماضي عندما نفى مزاعم بزيادة معاداة السامية في أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة