تسرب إشعاعي من غواصة أميركية يثير مخاوف باليابان   
الأحد 1429/8/2 هـ - الموافق 3/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:38 (مكة المكرمة)، 8:38 (غرينتش)

البنتاغون أبلغ طوكيو بحصول تسرب إشعاعي من إحدى غواصاته باليابان (رويترز-أرشيف)

أقرت الحكومة اليابانية بأنه حصل تسرب كمية صغيرة من الإشعاع من غواصة أميركية تعمل بالوقود النووي وقفت عند اليابان في وقت سابق من العام الحالي ما أثار دعوات من الجماعات المدنية للكشف الكامل عن ملابسات الحادث.

وأفادت وزارة الخارجية اليابانية اليوم نقلا عن معلومات من وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بأن التسرب البسيط الذي لا يؤثر على البيئة على الإطلاق اكتشف أثناء فحص للغواصة الأميركية هيوستون التي تعمل بالوقود النووي في هاواي.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني نوبوتاكا ماتشيمورا في مؤتمر صحفي إن "الكميات المتسربة صغيرة جدا جدا جدا وليست من النوع الذي يؤثر على الإنسان أو البيئة".

وتأتي هذه الواقعة في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة التخفيف من حدة المخاوف من عزمها إرساء حاملة الطائرات جورج واشنطن التي تعمل بالوقود النووي في اليابان.

وأفادت وزارة الخارجية اليابانية بالعثور على بعض مياه التبريد التي تسربت من الغواصة التي توقفت عند اليابان في مارس/ آذار وأبريل/ نيسان الماضيين، وأضافت أنه لم يتضح متى وقع التسرب.

وأضافت أن عملية مراقبة للإشعاع أجرتها الحكومة اليابانية واستمرت 24 ساعة أثناء وقوف الغواصة هيوستون عند اليابان في مارس/ آذار وأبريل/ نيسان الماضيين لم تكشف عن وجود أي تجاوزات.

وقالت جماعة مدنية تعارض وقوف حاملة الطائرات الأميركية جورج واشنطن في اليابان إن تسرب الإشعاع من الغواصة الأميركية يثير مخاوف بشأن سلامة وحدات الأسطول الأميركي التي تعمل بالوقود النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة