دراسة: المحمول يشتت رؤية سائقي السيارات   
الثلاثاء 1423/11/26 هـ - الموافق 28/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن باحثون أميركيون أن استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة يسبب خللا في الرؤية بصورة تعرض سائقي السيارات وغيرهم للخطر حتى وإن استخدموا السماعات. وحذروا من أن تشريعا يلزم السائقين باستخدام السماعات قد يعطي إحساسا زائفا بالأمان.

واستعان أستاذ علم النفس المساعد بجامعة يوتا ديفد ستراير الذي قاد الدراسة مع فريق من الباحثين بعشرين متطوعا استخدموا المحمول أثناء القيادة بجهاز محاكاة وخضع زمن ردود أفعالهم وأسلوبهم في القيادة للمراقبة.

وذكر فريق الباحثين في تقرير ينشر في عدد مارس/ آذار من دورية علم النفس التجريبي أن التحدث عبر المحمول أثناء القيادة يتسبب بوضوح في تشتيت انتباه سائقي السيارات.

وتؤيد هذه النتيجة سلسلة دراسات مماثلة أبرزها تقرير نشرته دورية نيو إنغلاند الطبية عام 1997 قال إن التحدث في المحمول أثناء القيادة يزيد أربع مرات خطر وقوع حوادث.

وأجرى فريق الباحثين دراسة ثانية لمعرفة السبب وراء التأثير الشديد للمحمول في قائدي السيارات أثناء تحدثهم فيه. واستخدم الباحثون جهازا دقيقا يسمح برؤية الموضع الذي ينظرون إليه.

وتوصل الفريق إلى أنه عندما كانت أبصار السائقين تقع على أشياء مثل اللافتات فإنهم لم يتذكروا رؤيتها أثناء التحدث في المحمول. وقال ستراير معلقا "رغم أن العينين تنظران مباشرة إلى شيء ما فإنه عند التحدث في المحمول ليس من المرجح رؤية هذا الشيء".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة